النصر أم اللجان !!

رامي العبـوديبعد نهاية الموسم الماضي وفي صوت واحد ونبرة متباكية حزينة تشابهت بل تطابقت أقوال الإعلام الأزرق وكل القبيلة الزرقاء دون إستثناء.. لجنتي الإنضباط والحكام لابد من تغييرهما فقد ساعدتا نادي النصر في حصد بطولات الموسم . دون أي توضيح لكيفية تلك المساعدات .
وإجتمع الإتحاد السعودي لكرة القدم وتوقع الجميع إقالة رئيسي لجنتي الحكام والإنضباط إرضاءا للقبيلة الزرقاء ولكن جاءت المفاجاة ببقائهما على رأس العمل ورغم ذلك لم نسمع إحتجاجا قويا كما هي عادة الإعلام الأزرق وتعاملوا مع الأمر بعقلانية غير مألوفة مثيرة للريبة .
من الواضح أن القبيلة الزرقاء لا يمكنها الإستغناء عن المهنا فأفضاله عليهم لا حصر لها في المواسم الأربعة الأخيرة وما نواح نهاية الموسم الماضي إلا نوع من ذر الرماد على العيون لإخفاء خيبة المتدرب .. أما لجنة الإنضباط ومحاولة الباس رئيسها ثوبا أصفرا لا يناسبه فهي أيضا جزء من اللعبة وهل نسيتم تجاوزات نيجيريا وعموري وتصريحات رئيسهم طوال الموسم وغيرها من التجاوزات وكيف مرت مرور الكرام … وهاهي لجنة الإنضباط تسابق لجنة الحكام في تقديم العمل الذي يمكن أن يوقف النصر ويستفزه وفي نفس الوقت يرضي القبيلة الزرقاء ويدعم فريقها .. وهاهي
الإبتسامات ترتسم على شفاه الشقردية و الإشادات تنهال على اللجنتين ظنا من كل أبناء القبيلة بأن الموسم سيكون أزرقا خالصا كما أقسم رئيسهم .
ولكن هيهات فقد إنكشفت اللعبة مبكرا والنصر أعلن التحدي أي أنه لن يأبه بكل تجاوزات لجنة الحكام والإنضباط وقبلهما المسابقات والإحتراف … النصر يعلن التحدي على دحر كل اللجان وكل التكتلات وكل التجاوزات مراهنا على قوة فريقه وحسن إعداده وحكمة رئيسه وغنى كنبة إحتياطيه .. إنه موسم متحدي لا تكلمني .. ولا أريد أن أقسم كما أقسم رئيسهم ولكن أؤكد لكم ان النصر قدر التحدي .
نقاط تحت السطر :-
* لأول مرة في العالم البطل يعلن التحدي ضد اللجان وليس الفرق المنافسة .. إنه النصر العالمي وسيكسب التحدي بإذن الله .
* في كاس السوبر ورغم أن أخطاء المرداسي في تلك المباراة كانت تقريبا تساوي مجمل أخطاءه في الموسم الماضي بأكمله إلا ان النصر لم يخسر أمام الشباب القوي بل كان هو المتفوق والمتسيد حتى وهو يلعب ب 10 لاعبين مما يؤكد لكم أن النصر قادر على دحر اللجان .
* إفتعال قضية من لا قضية وأيقاف عبدالغني هو سابقة تسجل للجنة الإنضباط فالخيبري لم يشكو بل إنه برأ عبدالغني ولكن إصرار اللجنة كان واضحا.. وإن شاء الله سيكسب النصر بدون عبدالغني وسيسجل أول ثلاث نقاط ضد لجنة الانضباط .
* على لاعبي النصر أن لا يحتفلوا بعد تسجيل الأهداف فقد تعتبر لجنة الإنضباط فرحتهم نوع من المهاوشة والمضاربة ويتم أيقافهم .
* على إدارة النصر أن تخرج اللاعبين والمدرب من معركة الإعلام وتهيأهم على تحمل أخطاء اللجان وتفرغهم للملعب فقط وتترك أمر تجاوزات اللجان للإعلام والجمهور … والنصر قدر التحدي يا لجان .
* في بداية هذا الموسم هناك حكم إسمه بدر العنزي شارك في أربع مباريات في أربعة أيام متتالية .. هل من تفسير يا عمر المهنا .. هل لديك نقص في عدد الحكام أم إنها مجرد فزعة منك لزيادة دخل العنزي !
* أحمد عيد لابد وأن يكون أقوى من ذلك فنحن تقريبا لا نشعر بوجوده .
الرمية الأخيرة :-
عبدالله بن مساعد في الرئاسة .. والخميس في الأمانة .. والبرقان في الإحتراف .. والعقيل في المسابقات .. والمهنا في الحكام .. مع إصرار الإنضباط على إفتعال قضايا من العدم .. هذا هو فريق اللجان منافس النصر .. هل يمكن أن يكون هناك تحدي أكبر من هذا !! ألم أقل لكم انها ستكون أغلى بطولة .. والنصر لها باذ الله .
رامي العبودي
ramialaboodi@

19