وليد الفراج وعالمية الكريك
منيف الخشيبان

منيف الخشيبان

في ظل انعدام الأسس والمعايير التي يتحدد على ضوئها الأندية المتأهلة لبطولة كأس العالم (آنذاك) ، فإن السؤال العريض والطبيعي والمشروع : ما هو المعيار الذي تم على ضوءه اختيار النصر للمشاركة في هذه التظاهرة ؟ فإذا سلمنا جدلاً أنه يستحق فلماذا اذن جنّدت تلك الشخصيات ذات الإعتبار القاري كل طاقاتها لمنحه بطاقة المشاركة ؟

سيلهث النصراويون طويلاً خلف سراب إثبات أن العالمية جاءت عن جدارة واستحقاق ويهدرون الوقت والجهد أملاً في حسم هذا الجدل والذي بدأ منذ ١٣ سنة ولم ينتهي بعد ، الأمر الذي سيطيل ربما أمد ابتعادهم عن البطولات لعقود .

اختلاف شهادات الشهود واتفاقهم في نهاية المطاف على أنها جاءت بالترشيح كفيل بأن نقول : آن لأبي حنيفة أن يمد قدميه ..

لو كنت أملك القرار في النصر لسحقت الوهم باليقين ، ووضعت حد لمعاناة السنين ، ولعملت بهمة وعزيمة ولبذلت الغالي والنفيس ليصل النصر إلى الآسيوية ومن ثم خطف اللقب كما فعل الهلال والإتحاد ، ولدعوت الله ألاّ تُلغى البطولة كما حدث للهلال ، حينئذٍ سأجد مكان للوقوف أمام مجسم العالمية بكل فخر واعتزاز ، وستردد جماهير الشمس “العالمية صعبة قوية” عن قناعة حقيقية وكاملة .

ما الجديد في حديث نواف بن محمد !! لا جديد إطلاقاً فقد قلنا سابقاً أنها بالترشيح فجاء ليقول نعم بالترشيح .

وليد الفراج هامة اعلامية كبيرة اتفقنا أو اختلفنا ، ذكر من خلال حسابه في تويتر الأشخاص الذين سعوا في ترشيح النصر للعالمية بالإسم .. الفراج لم يتجنى على النصر لكنها حقيقة فآثر كشفها .

بكل تأكيد نواف بن محمد يمثلني ويمثل كل سعودي .. كيف لا وهو من سعى حثيثاً كما سعى غيره من أصحاب السمو والنفوذ في (ترشيح) نادي سعودي للعالمية وقد نجحوا في ذلك .

يقول الشاعر :
ناقتي يا ناقتي لا رباع ولا سديس
وصليني لابتي من وراء هاك الطعوس

Twitter@munif_2012

التعليقات

28 تعليق