رئيس كالياري يوقف نفسه بعدما تحدى السلطات

قرر ماسيمو سيلينو رئيس نادي كالياري إيقاف نفسه بعدما تسبب في احتساب نتيجة مباراة فريقه أمام روما لصالح الأخير 3-صفر ضمن فعاليات الدوري الإيطالي لكرة القدم من خلال تحديه للسطات.

وقرر القاضي الرياضي في الاتحاد الإيطالي للعبة الاثنين احتساب كالياري مهزوماً في المباراة بعدما تحدى سيلينو قرار السلطات ودعا مشجعي النادي لحضور المباراة رغم التأكيدات على عدم توافر الاشتراطات الأمنية في مدرجات الاستاد مما أدى لإلغاء المباراة واحتساب نتيجتها لصالح روما.

وقال سيلينو إنه على وشك العودة من فلوريدا، التي اعتاد الإقامة بها، حيث يعود خلال اليومين المقبلين وسيسعى لمقابلة السلطات الرياضية.

وأعلن سيلينو الثلاثاء أنه سيتنحى عن منصب رئيس النادي مؤقتاً حتى تكون له الحرية في الدفاع عن نفسه دون توريط ناديه.

ويمتلك سيلينو، المولود في كالياري، النادي منذ عام 1992 كما يشغل منصب نائب رئيس رابطة الدوري الإيطالي وهي الرابطة المسؤولة عن تنظيم بطولة الدوري الإيطالي

108