قراءة في أوراق النصر

هل وجود عبده عطيف ومانسو وحسني وايوفي يجعل من النصر منافسا على البطولات الموسم القادم !! .. لا نختلف على أن نوعية الأستقطابات هذه المرة أفضل من سابقاتها ولكن الشق في النصر كبير جدا للأسف فمازالت هناك ثغرات كبيرة فيما يختص بالجانب الدفاعي وحراسة المرمى في فريق النصر . كما أن فكرة الأستغناء عن خالد عزيز لعدم انضباطه ستوجد ثغرة كانت قد سدت في منتصف الموسم السابق الا وهي منطقة المحور .
لن أحكم على شوكت قبل ان أرى أداءه في الملعب .في دفاع النصر يوجد محمد عيد وهو لاعب قوي جدا ويجيد الالتحام وتخليص الكرات العالية ولكنه لا يجيد تنظيم خط الدفاع وهو دور يؤديه اللاعب (الليبرو)  فهل شوكت الاوزبكي هو لاعب ليبرو !! وما قيل عن عيد ينطبق على هوساوي وعبده برناوي فجميعهم لا يجيدون أداء مهمة الليبرو ولذلك كنا دائما نرى دفاع النصر يقف على خط واحد ويتم ضربه بتمريره واحدة حتى لو كانت من على بعد 40 يارده .
أما منطقة الظهير الأيسر والتي يبدو أن حسين عبدالغني قد أشترى صكها وأصبحت ملكا له فأننا لا يمكن ان نقلل من أهمية خبرة حسين وفدائيته وحماسه وقتاليته وبالرغم من عبدالغني قد تعدى الرابعة والثلاثين الا أنه مازال يلعب بعقلية أبن العشرين وهنا تكمن المشكلة لأن جسد حسين عبدالغني وقدراته العضلية والبدنية لا تتوافق مع ما يدور في عقله وهي مرحلة يمر بها اللاعبون قبل أعتزالهم عندما يجدون أن هناك فرق في السرعات بين ما يريدون تنفيذه وبين أستجابة عضلات الجسم  والسبب في ذلك هو التقدم في العمر . ولذا يجب على ماتورانا الا يجامل عبدالغني اذا ما أبدى الزبيدي أستعدادا أفضل قد يخدم النصر .
أما منطقة المحور فقد أستبشرنا خيرا بوجود عزيز ولكن عزيز فضل ممارسة هوايته المعتادة بعدم الأنضباط فعاد النصر ليعيش أزمة كبيرة في هذه المنطقة .. غالب وعباس أسمان لامعان ولكنهما لا يملكان المواصفات الحقيقية للاعب المحور الدفاعي المنضبط وقد يكون شايع شراحيلي الأقل منهما أمكانيات فنية قد يكون أفضل منهما في أداء دور المحور لحيويته وسرعته ومقدرته على أفتكاك الكرة وأنضباطه التكتيكي .
أما ما يخص المناطق الأمامية ( خط الهجوم والوسط المتقدم  ) فبالتأكيد حسني عبدربه سيكون علامة فارقة في مركز المحور الهجومي لأجادته جميع الادوار الهجومية والدفاعية وتسديد الضربات الثابتة كما أنه يملك روح القائد الموجه والمنظم وهذا ما أفتقده النصر لسنوات خلت .. وبالنسبة لعبده عطيف ومانسو لا يمكن ان يلعبان معا لسببين رئيسين هما أنهما يؤديان مهمة واحدة ( صانع لعب ) كما انهما لا يؤديان أدوار دفاعية فاعلة فبالتالي وجودهما معا في الملعب سيقلل كثيرا من الشق الدفاعي للفريق ..أحدهما فقط يكفي لأداء مهمة صانع اللعب وكلاهما مجيد وسيفيد النصر.. ونفس الحال ينطبق على السهلاوي وايوفي لا يمكن أن يلعبان معا .. ففريق يعاني كثيرا في جانبه الدفاعي من الخطأ ان يلعب برأسي حربه لان ذلك يزيد من عدد للاعبين الذين لا يؤدون أدوار دفاعية في الملعب .
قد يرى البعض اني متشائما . لا لست متشائما ولكني أطالب بنظرة عقلانية ووضع التشكيلة المناسبة وعدم الزج فقط بالاسماء اللامعة التي قد تسبب تسيبا في الملعب وفراغ كبير في الشق الدفاعي للفريق … أي فريق لا يأمن جانبه الدفاعي جيدا لا يحقق بطولات .
نقاط تحت السطر :-
•       مورينيو في ريال مدريد لا يشرك كاكا ومسعود اوزيل معا في مباراة واحدة حتى لا يخل بالمنظومة الدفاعية التي يعتمد عليها .
•       كما ان مورينيو أيضا لا يشرك بنزيمة وهيقوين معا لنفس الأسباب .
•       عندما يعاني الفريق من خط دفاعه فانه يكثف من خط وسطه حتى يسيطر على الكرة معظم الوقت .
•       مانسو تعدى الثلاثين ولذا لا يمكن أن ننتظر منه مجهود بدني عالي كما أن عبده عطيف حتى عندما كان في أوج عطاءه فهو ليس لاعب مجهود ولذا من الحماقة اشراكهما معا في تشكيلة واحدة الا اذا كان ذلك في الربع الأخير من المباراة .
•       خالد الغامدي أفضل من يؤدي دور الظهير المهاجم الآن ولكن ذلك يوجد فراغ دفاعي اذا لم يكن  بجانبه ليبرو يجيد تنظيم الخط الخلفي وسد الفراغات كما يحتاج الى محور ارتكاز دفاعي بحت يغطي تقدمه .
•       اذا لم ينجح النصر في احتواء مشكلة عزيز فعليه بالبحث عن محور أرتكاز محلي قبل انتهاء فترة التسجيلات وارشح عبدالخالق برناوي لاعب الوحدة .
•       في النصر عدد كبير من اللاعبين الجيدين ولكنهم لا يؤدون أدوار دفاعية ويقتصر دورهم على التمشي في الملعب عندما تكون الكرة مع المنافس أمثال الزيلعي والسهلاوي وعبدالرحمن القحطاني وسعود حمود . ولذا لابد ان ينبهم ماتورانا الى هذا الخلل او لا يتم أشراكهم على الأطلاق وهم بهذا الفهم .
•       لا يوجد فريق أو منتخب في العالم الآن يلعب برأسي حربة بل أن اسبانيا وبرشلونة تقريبا الغوا مركز رأس الحربة التقليدي .
•       تشيلسي فاز بكأس الأبطال وهو يضع توريس على دكة الأحتياطي ويلعب بدروقبا وحيدا في المقدمة .

الرمية الأخيرة :-
قد ينافس النصر على البطولات الموسم القادم اذا ما نجحت الاداراة في توفير رواتب اللاعبين والعاملين بالنادي شهريا و اذا ما كان شوكت يجيد دور الليبرو واذا واصل الزبيدي نفس تألقه مع الوحده واذا ما أحتوى النصر مشكلة عزيز أو أستقطب عبدالخالق برناوي بديلا عنه واذا لم يشرك مانسو وعطيف معا وايوفي والسهلاوي معا .
وبذلك تكون طريقة اللعب 4 : 5 : 1 هي الأنسب للنصر في الظروف الحالية وذلك بخط دفاع مكون من خالد الغامدي وشوكت وعيد والزبيدي .. ومحوري ارتكاز احدهما دفاعي ( عزيز) ان وجد او لاعب جديد مثل عبدالخالق برناوي واذا لم يتوفر هذان اللاعبان فأن شايع شراحيلي هو الأنسب ويلعب حسني بجانبه أمامهما ثلاث لاعبي وسط متقدمين هم مانسو ( او عطيف ) وعوض خميس واحمد عباس ( سعود حمود ) ومهاجم واحد صريح  ايوفي ( او السهلاوي ) .

100