خلف الصورة المبروزة!!

قبل عدة أيام أجتمعت ادارة المنتخبات مع اللجنة المؤقتة لتسيير أعمال أتحاد الكرة وذلك لوضع آلية جديدة لأختيار اللاعبين للمنتخب ولكن للأسف لم  تعلن لنا عن هذه الآلية .. ماهي الآلية التي تم بها اختيار لاعبي المنتخب الأول المشارك في كأس العرب؟ هذه التشكيلة تفتح أبواب الشك من جديد على أسلوب ادارة المنتخبات ومن هو المدير الحقيقي لهذه الأدارة وماهي مخططات هذه الادارة ، فإذا وضعنا عشرة أحتمالات لعدة اشحاص لنخمن من هو الذي أختار هذه التشكيلة فمن دون أدنى شك أن ريكارد لن يكون ضمن هذه الاحتمالات بسبب هذه الفوضى والعشوائية في الأختيارات.
تمعنت كثيراً في الاسماء التي تم أختيارها قبل أن ابدأ في الكتابة وحاولت جاهدا أن أصل للتفكير الذي تم على أساسه اختيار هذه الاسماء ولم أصل إلى نتيجة ، كثير من الفوضى والعشوائية وعدم المنطقية في هذه الأختيارات.
قبل البدأ في وضع الأحتمالات التي تم على أساسها وضع معايير أو آلية الأختيار الجديدة  فلابد أن نتفق جميعاً أنه تم استبعاد الاسماء المعروفة التى يعتمد عليها منتخبنا في تشكيلته الأساسية امثال حسن معاذ ووليد عبدالله وناصر الشمراني وأحمد عطيف وتيسير الجاسم وأسامه هوساوي واسامة المولد وكريري وهزازي وغيرهم من الأسماء المعروفة والأساسية في خارطة الكرة السعودية.
ولذا بدأت بإحتمال أنه تم الأختيار على أساس معيار السن أي أن الأختيار شمل أصحاب فئة عمرية معينة وبالتدقيق في الاسماء أستبعدت هذا المعيار لأن محمد عيد والغنام أعمارهم فوق الثلاثين وسعود حمود وعكاش وأبوسبعان هم من فئة الاولمبي أي اقل من 23 عام إذن الأختيار لم يعتمد على معيار السن فكل الاعمار تقريباً موجودة في التشكيلة.
وبالتالي أتجهت لمعيار التألق في الدوري وربما تم أختيار الاسماء الجديدة التي تألقت مؤخراً في الدوري لأعطائها الفرصة وتجربتها ولكن بالرجوع للقائمة المختارة وجدت اسماء لم تشارك اطلاقا في الدورى أو شاركت في عدد قليل جداً ولم تبرز أمثال شراحيلي والشهيل وشيعان وخيرات فأستبعدت هذا المعيار أيضاً.
وعدت لأضع أحتمال أنه تم أختيار اللاعبين الغير أساسيين في أنديتهم حتى يسمح للاعبين الأساسيين بقسط من الراحة بعد عناء موسم طويل ويسمح بعدها للأندية أن تبدأ أستعدادتها للموسم القادم  بطريقة سليمة بعد أن أخذ لاعبيها الأساسيين الراحة اللازمة بين الموسمين  وقد يكون هذا الأحتمال هو الأقرب ولكن الملفت فيه أن هناك لاعب من كل نادي تقريباً كان أساسياً ولم يمنح الراحة المطلوبة بين الموسمين فمن الهلال يوجد سلطان البيشي ومن الأتحاد أبو سبعان ومن الأهلي منصور الحربي ومن الاتفاق يحيي الشهري ومن الفتح السفياني عدا النصر الذي تم أختيار أهم خمسة لاعبين أساسين فيه والسادس هو سعود حمود العائد من أصابة قوية ولا يحتمل الدخول في معمعة مسابقة شرسة مثل كأس العرب.
كل الاحتمالات تصب إلى أن العشوائية هي السائدة في الاختيار وتدل على أن عدم العدل والمساواة هو أسلوب هذه الادارة ومن يسيطر عليها .. كما أن كل الدلائل تشير للمرة المليون بأن ريكارد رغم راتبه الذي قيل أنه يساوي راتب عشرة وزراء ماهو إلا صورة باهتة مبروزة وبروازها هو هذا الراتب الضخم وهذه الصورة موضوعة في الواجهة يتخفى خلفها نفس الشخص الذي يدير المنتخب منذ العام 2007 م.

نقاط تحت السطر :
*أين لاعبو الاتفاق حمد الحمد وحكمي وفايز السبيعي!! الم تكن هذه فرصة متاحة لاختبار امكانياتهم دولياً.
* اين ياسر الفهمي وسالم الدوسري!! هؤلاء هم عماد المنتخب في السنوات القادمة وكانوا هم اولى بالمنتخب من غيرهم.
* اين ماجد العسيري لاعب القادسية.
* حسن خيرات لماذا؟؟؟
* هل تم أختيار الغنام لحمل شارة الكابتن التي باتت أكبر هموم الهلالين ولا يتنازلوا عنها ابداً.
* العشوائية والفوضى هي ما تدعونا دائما للتشكيك في أن ريكارد لا يفعل شيئاً سوى الاستمتاع بالتنقل ما بين فلله الثلاث في المدن الثلاث.

الرمية الأخيرة :
كان يجب تحديد فئة سنية محددة للعب في هذه البطولة كأن يشمل الأختيار اللاعبين تحت 25 سنة مثلا ويتم أختيار أفضل العناصر في هذه الفئة العمرية حتى يكون ذلك أعداد جيد لمنتخب مستقبلي واعد ولكن أن يتم أختيار اللاعبين الاحتياطيين في الاندية المختلفة ويضاف اليهم أهم أساسي نادي النصر لهو أمر غريب جداً ويدعو للريبة.

102