ما أشبه الليلة بالبارحة

ما حدث أمام كوريا الشمالية قبل عامين تكرر بالأمس أمام عمان كانت الفرصة بأيدينا  والفوز ولو بهدف وحيد يؤهلنا  ولكن اجلنا الحسم إلى المرحلة القادمة الأصعب.
لن نتباكى ولكن  ريكارد هو المسئول الأول عما حدث أمام عمان. كان يجب فرض الأسلوب الهجومى منذ ألدقيقه الأولى وإجبار عمان على البقاء في منطقتها طوال الوقت لان عمان أتت وهدفها نقطه وللأسف ساعدناها في الحصول على مبتغاها.. لو لعب ريكارد بمحور واحد هو كريرى وإمامه ثلاثي مكون  من نور والعابد والفريدى وإمامهم ثنائي مكون من  ناصر ونايف لما لمنا ريكارد حتى لو لم ينجح ولكن هذا التحفظ لا أدرى ما هي أسبابه وهذا الانتظار حتى ألدقيقه 60 لإحداث تغييرات هجوميه ليس له مبرر.
الآن يجب الفوز على استراليا وفى رأيي هذا ليس صعبا إذا كانت هناك رغبه حقيقيه لدى اللاعبين للذهاب إلى كاس العالم بالبرازيل  كما انه هذا هو الاختبار الحقيقى لمقدرتنا وأحقيتنا للوصول للبرازيل لأنه بعد تخطى استراليا ستكون كل المواجهات في المرحلة القادمة بنفس الثقل وربما أكثر ثقلا ولذلك الفوز على استراليا يعنى إنهم قادرون وعازمون ويستحقون   مواصلة المشوار .
مقتطفات من المباراة
•       الزورى ومعاذ لم ينجحا في توصيل ولو كره واحده صحيحة للمهاجمين.
•       احمد عطيف لم نكن بحاجه له في هذه المباراة.
•       الشلهوب لم يكن له وجود .
•       أسامه هوساوى والمولد ألغيا دور خط الوسط لدينا في معظم الأحيان بتمريرهما الدائم  كرات طويلة لخط الهجوم.
•       كريرى كان رائعا كعادته والملفت للنظر أن مركز المحور دائما ما يتألق صاحبه مع المنتخب السعودي على مر السنين بدأ من عبادى الهذلول ومرورا بصالح المطلق ومن بعده فؤاد أنور ثم خميس العويران وإبراهيم ماطر  وخالد عزيز وأخيرا كريرى.
•       محمد نور لم يكن في أوج عطائه ولكن كل الكرات الخطيرة وعلى قلتها كانت تبدأ منه. الحق يجب أن يقال وهو أن  نور بدأ يفقد أهم ميزه له وهى قدرته على الاحتفاظ بالكره تحت أقدامه ولو وسط أربع مدافعين.. الآن نور يفقد الكره بمنتهى ألسهوله.
•       عند وصول أول كره لياسر القحطاني بعد نزوله مباشرة على الجناح الأيمن وكان بإمكانه استلامها ومن ثم بدأ هجمة منظمه  ولكن ياسر  تركها تخرج لرمية تماس  لينفذها هو بنفسه علمت أن ياسر ليس لديه ما يقدمه لنا في هذه المباراة.

آخر الكلام
 ريكارد يقول أن لاعبي المنتخب يلعبون مع أنديتهم بصوره أفضل وهذا الكلام ينطبق على ناصر الشمراني فقط .. فمحمد نور والهزازى وكريرى وهوساوى والمولد يلعبون مع أنديتهم بنفس مستوى الاجاده ..والزورى والشلهوب وياسر يلعبون مع أنديتهم بنفس هذا الانحدار وحسن معاذ لا يجيد اللمسة الأخيرة حتى مع ناديه والفريدى يلعب بنفس البرود مع ناديه وقد يفاجئك بلحظه عملاقه أثناء المباراة والعابد يلعب بنفس التهور والاندفاع مع ناديه ولكن لا يجد من يوقفه من حكامنا أو من إدارة ناديه يعنى بالعربي هذا هو مستوى لاعبينا. ولكن الفرق يا ريكارد هو  أن الهلال يلعب كره جماعية منظمه متقاربة الخطوط أنت لم تستطع أن تطبقها مع المنتخب وان الاتحاد يلعب بحماس وروح قتاليه تغطى معظم عيوبه أنت لم تستطع إن توجد هذه الروح في المنتخب.

100