نريد منتخب بروح الوطن

نحن شعب تسير بنا عواطفنا إلى تخطي المستحيل , فالروح المعنوية لها الوقع الأكبر في تحديد اتجاهاتنا وفي مدى تخطينا للصعاب , لذلك أجد أن مهمة إدارة المنتخب أمام عمل جبار في كيفية تهيئة المنتخب لمباراة تايلاند !!

نحن لسنا في وقت محاسبة اللاعبين ولسنا في وقت رصد الأخطاء , نحن أمام منعطف مهم يحتاج تكاتف الجميع وشحذ همم اللاعبين ورفع معنوياتهم حتى يتحقق المراد .

دعونا نتجه للملعب لاعبين ومسئولين وجمهور ونحن نكتسي باللون الأخضر , دعونا ننظر إلى بعضنا  البعض بعيون خضراء فالمراد واحد والهدف واحد  .

نحن نريد منتخب يلعب بروح الوطن , نحن نريد روح المنتخب في الثمانينيات  الميلادية , نريد روح صقور تحلق بأحلامنا إلى ارض الواقع !!

الفوز ليس مستحيل  خصوصا و نحن نلعب على أرضنا وبين جماهيرنا , ونحن نطالب بحقوق اكتسبناها سابقا كمنتخب عالمي خاض المونديال أربع مرات في زمن أصبحنا فيه نخاف تايلاند وعمان !!

كنت سأستعير عنوان مقال  الكاتب الكبير محمد الدويش الذي كتبة قبل أيام بعنوان (زفوه أو عزوه ) مع الشكر لكاتبنا الكبير لكنني تراجعت لأن الخسارة لن يعقبها عزاء بل طوفان قد يذهب ضحيته الكثير ممن يديرون دفة المنتخب واتحاد كرة القدم !!

100