الاتحاد قبل و بعد كورونا ” ما تغير ولا شي “

الاتحاد قبل و بعد كوروناما تغير ولا شي ” 

تفاءلت جماهير الاتحاد بعودة نمورها مجدداً والاستعدادات المبكرة في منطقة عسير بمعسكر قصير لضبط اللاعبين وتحفيزهم لـ 8 نهائيات وليست مباريات نقاط ثلاث فالعميد التسعيني يواجه خطر الهبوط مجدداً للموسم الثاني على التوالي

وانتظرت جماهير العميد الساعات و الدقائق و الثواني لصافرة اللقاء لمشاهدة معشوقها من جديد ولكن فعلاً ما حدث فيملعب اللقاء بـ أبها تصفه جملة واحده  ماتغير ولا شي

ختم لقاءاته قبل كورونا بخسارة من الوحده 2-1 وافتتحها بخسارة من ابها 2-1

خسارة جديدة صدمة جديدة هم جديد لكل من ينتمي لهذا الكيان وكأن لسان حالهم يقولما انتظرتك لاجل تصدمنيحبيبي

كانت الصدمة التي تعني نقطة واحدة فقط عن مركز الهبوط وبمنافس شرس اسمه الفتح

لنكن واقعيين ادارة انمار اخطأت مبكراً ولكن الان الكرة في مرمى اللاعبين و الادارة فعلت كل ماتستطيع فعله وضاعفتالمكافئات فـ إلى متى سيبقى اللاعبون بلا روح ولا هدف ؟

الاتحاد سيواجه الاهلي هذا المساء و من ثم الاتفاق و الفيصلي و الفيحاء و الفتح و النصر واخيراً العدالة

هل يستطيع حصد على اقل تقدير 9 نقاط من 21 تضمن له البقاء ، ام الهبوط مصيره ؟

كل ذلك سيتضح ابتداءً من قمة اليوم في الجوهرة المشعة

بـ قلم : ماجد عبدالله

صحيفة سبورت السعودية

92