بقرار رئيس مجلس الهيئة العامة للرياضة سعيد الباحص رئيسا لنادي الصم بالمنطقة الشرقية .

رفع رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة على ثقته في تكليفه رئيسا لمجلس إدارة نادي الصم بالمنطقة الشرقية واعتماد أعضاء مجلس الإدارة الجديد مقدما في ذات السياق الثناء والتقدير لما قدمه أعضاء مجلس الإدارة السابق من جهود نوعيه ومتميزة في تحقيق انجازات متنوعة رفعت من مستوى الرياضة السعودية من خلال دور الاتحاد السعودي لرياضة الصم .
وأكد الباحص بأن هذا التكليف يمثل مسؤولية وواجب وطني يحتم علينا جميعا كفريق عمل مواصلة المشوار خدمة للصم في المنطقة ورفع مستواهم في مختلف جوانب التنمية الرياضية والاجتماعية والعمل وفق أركان الرؤية الوطنية الطموحة ٢٠٣٠ التي جعلت جميع الأندية الرياضية في محور الاهتمام حيث تعتمد على الشباب في النهوض بهذه البلاد المباركة .
وأضاف الباحص بأننا ندرك يقينا أن الشباب في كل أمة هم عمادها ، وهم من يعول عليهم في مسيرة البناء والتنمية ، بل هم رأس المال وفيهم الاستثمار الحقيقي . ومن هنا يبقى الدور المطلوب منا في النادي صقل مواهب الصم بما يعود بالنفع عليهم وعلى الرياضة السعودية وتطوير منهجياتها التنموية حيث أولت قيادتنا الرشيدة -أيدها الله – جُلّ اهتمامها وعنايتها بهؤلاء الشباب وبمواهبهم وقدراتهم ومهاراتهم الجسمية والعقلية . ويأتي اهتمام هيئة الرياضة في هذا الشأن ترجمة لتطلعات القيادة الحكيمة –أعزها الله – .وألمح الباحص بأن نادي الصم بالمنطقة الشرقية هو بمثابة الأفق الرحب الذي يمثل نافذة حقيقية وفاعلة للاعتراف بدور الأصم في المجتمع بل هو النواة التي من خلالها تصل أدواره خدمة لهذا الوطن المعطاء حيث يعتبر المحضن الذي يسهم في رفع وتيرة الإبداع ويصقل الموهبة ويبني المجتمع على نحو يكون فيها الأصم الشريك الأساسي في هذا البناء .
وأشار أن النادي سينطلق في برامجه النوعية التي سيعمل عليها بمشيئة الله تعالى في المقبل من الأيام برؤية 2030 الوطنية والتي تنقل المملكة إلى مصافي الدول في مختلف المجالات والمناحي فالمقومات الكثيرة والكبيرة التي يملكها النادي جاءت بتوفيق الله تعالى ثم بدعم ومساندة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للنادي وكذلك صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية الذين يسعون دوما لتحقيق النادي أهدافه المحورية وكذلك دعم ومساندة مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية وعلى رأسهم مدير المكتب الاستاذ حامد السريعي .
وألمح الباحص بأن الطموحات عالية والعزيمة والإصرار تكمن في بلوغ النادي مقاصده الجوهرية وتلبية رغبات الصم حيث يفتح النادي أبوابه للجميع رجالا ونساء بمختلف الفئات العمرية يلتقون فيه لتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم وهو فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع.
وأضاف إن من أعظم الأهداف التي يسعى النادي لتحقيقها غرس روح العطاء والعمل والاعتزاز بالدين الإسلامي والتقيد بتعاليمه في جميع أمور الحياة الخاصة والعامة وكذلك تحقيق الثقة بالنفس لدى الأصم في المجتمع بصورة مختلفة وإظهاره عضوا فاعلا وتسليط الضوء على دوره في المجتمع وخلق الألفة بينه وبين أفراد المجتمع وإيمان ذلك المجتمع باحقيته في المشاركة بالنهوض لأمته ووطنه إلى جانب إيجاد فرص استثمارية يعود ريعها للنادي حتى يستطيع مواصلة عمله وتحقيق برامجه وتوفير جميع الامكانيات المتاحة لتعليم الأصم وإعداده لحياة كريمة واثراء معلوماته الثقافيه عن طريق اللقاءات والمسابقات والمهرجانات واكتشاف مواهبه الرياضية والمساهمة بها في الرياضة السعودية عامة سواء محليا أو عالميا واقامة الدورات المتنوعة.

96