العميد… تاريخُه سببُ نجاتِهِ

إن تاريخ الاتحاد العظيم لا يمكن تجاهله، مهما بلغ من الوهن وتردي النتائج، سيظل الاتحاد عميد الأندية السعودية، والمونديالي الذي شرَّف الوطن، واستحقَّ لقب نادي الوطن، لكن أن يُميَّز عن غيره في التعامل بسبب هذا التاريخ العظيم فهذا أمرٌ لا يمكن قبوله تحت أي ذريعةٍ؛ لأسبابٍ جوهريةٍ كثيرة، لعلَّ من أهمها: المحافظة على مفاصل العدل والمساواة التي ترسِّخ مفهوم المنافسة الشريفة، فما يفعله الاتحاد في الميركاتو الشتوي يُعتبر محاباةً له من هيئة الرياضة، وظلمًا واضحًا طال الأندية التي تعيش نفس الظروف وتصارع على الهبوط مثله، إذ يُعتبر هبوط الاتحاد للدرجة الأولى كارثةً، وهذا شعورٌ مزعجٌ، لكن في نفس الوقت من الظلم أن يُقدَّم للاتحاد هذا الدعم المادي الكبير -متى ما ثبت أن مصدر هذا الدعم هيئة الرياضة-؛ لأن ميزان العدل سيختلُّ، ولن يصبح للمنافسة الشريفة أي معنى، نحن نحبُّ الاتحاد ونتمنى أن يعود كسابق عهده بطلًا مهابًا، لكن ليس من العدل معالجة مشاكله بدعمٍ من الجهة المعنية لترسيخ مبدأ المنافسة الشريفة.
الجميع يعرف أن الاتحاد خرج للتوِّ من أزمة ديونٍ كبيرةٍ، ولولا الله ثم ولي العهد والدعم الكبير الذي قدّمه للأندية لربما كان الاتحاد الآن في أسوأ حالٍ، وطالما أن مشكلة الديون قد حُلَّت تمامًا قبل بداية الموسم، فهذا يعني أن ما يحدث للاتحاد الآن هو سوء تخطيطٍ وسوء اختيارات، وهذه قراراتٌ إداريةٌ تخصُّ إدارته، أي ما يحدث للاتحاد ليس بسبب ظروفٍ خارجةٍ عن إرادته؛ لذا فإن الدعم الكبير الذي يحظى به الاتحاد الآن غير مبرر، وقد نجد له تبريرٌ حين نشعر بأن كلَّ الأندية المهددة بالهبوط تحظى بنفس الدعم، عندها لا يمكن أن تجد مَن يثير هذا الموضوع، ويبحث عن العدل والمساواة بين جميع الأندية.
وهناك أخبارٌ صحفيةٌ كثيرةٌ ظهرت مؤخرًا، تفيد بأن مجموعةً كبيرةً من الأندية ستتظلَّم لمعالي رئيس هيئة الرياضة، وستطالب بنفس الدعم الذي يحظى به الاتحاد من الهيئة، وإن حدث ذلك فإن هيئة الرياضة ونادي الاتحاد واتحاد الكرة مطالبون بتوضيحٍ مفصَّلٍ حول المبالغ التي وصلت لخزينة الاتحاد هذا الموسم، فإن كانت مبالغًا من أعضاء الشرف، فعلى هيئة الرياضة أن تعلن ذلك، وإن كان الدعم من الهيئة فيجب أن تشرح ذلك، “لماذا الاتحاد دون غيره”؟
وبعيدًا عن الخوض في مسألة تاريخ الاتحاد، وبأنه أحد أركان الكرة السعودية، كل هذه السيرة الجميلة والمسيرة الفخمة بكلِّ تفاصيلها لهذا النادي العريق، لا تعفي الاتحاد من أن يخوض معترك المنافسة دون دعمٍ من هيئة الرياضة.

#تغريدة: قواعد المنافسة الشريفة في كرة القدم لا يجب أن تستثني الاتحاد.

96