الزميل لعطافي رئيساً لمركز النشاط الاجتماعي بالمزاوي

تم إختيار الزميل الإعلامي القدير أحمد بن عيسى العطافي رئيساً لمركز النشاط الاجتماعي بالمزاوي التابع للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالجفر وبإشراف مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة الأحساء . جاء ذلك في الانتخابات التي أجريت مؤخراً كما تم تعيين الناشط الاجتماعي صالح بن الشيخ حجي النصير نائبأ له والإخصائي الاجتماعي علي سامي النصير مقرراً .

وبدوره أكد العطافي أن ما أسند إليه يعتبر أمانة عظيمة ومسؤولية كبيرة أمام الله سبحانه وتعالى وأمام المجتمع مشيراً بأن مركز النشاط الإجتماعي يعتبر قناة من قنوات الخير المتعددة ونواة أساسية في بناء المجتمع ومؤسسة تربوية وإجتماعية وثقافية تحتضن الفرد وتمكنه من إكتساب مبادئ المعرفة في شتى الميادين .

وقال : نتطلع أن يكون المركز بمفهومه الشامل ونقدم برامج هامة من الواقع وسنعمل كمنظومة واحدة تبني مجتمع واع . مُّبينا ًبأن العمل الاجتماعي التطوعي يأتي استجابة لحاجة إجتماعية لأنه هدف إسلامي يعتمد على مبدأ الإيمان والمحبة والوفاء والإخلاص .

وأشار إلى أهمية تعزيز إنتماء فئة الشباب ومشاركتهم في المركز من أجل تنمية قدراتهم ومهاراتهم الشخصية والعلمية والعملية وإتاحة الفرصة لهم للتعبير عن آرائهم وتحديد الأولويات التي يحتاجها المجتمع ومشاركتهم في إختيار البرامج وإتخاذ القرارات .

وفي سياق آخـر أمتدح العطافي جملة الأعمال والجهود الحثيثة التي تقوم بها لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالجفر ودعمهم ومتابعتهم لمراكز النشاط والتوفيق بينهم وقدم شكره لأعضاء لجنة الانتخابات بإشراف رئيس مجلس الإدارة الأستاذ مبارك بن حمد الفهيد وبمتابعة من مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة الأحساء سعادة الأستاذ علي بن أحمد الحمد على ثقتهم الكبيرة داعيا المولى عزوجل أن يكون عند حسن ظنهم .

يذكر أن الزميل أحمد العطافي هو مؤسس المركز الاجتماعي وأول رئيس له منذ عام هـ1432 وحتى نهاية 1434هـ وأبتعد عن المركز لإتاحة فرصة الإبداع للآخـرين لخدمة مجتمعهم وتحفيزهم للعمل التطوعي وبإلحاح من شباب بلدته خاض الانتخابات للفترة الثالثة وبتزكية عدد من زملاءه المتقدمين تم إختياره وإعتماده رسمياً للمرة الثانية لما يحمل من إهتمامات كل جيل بطريقة يراها الآخـرون

حيث برز الكثير من المواهب الشابة بمختلف الفنون والمجالات المتعددة في محافظة الأحساء وخارجها وحقـق الكثير لبلدته الصغيرة من توفير خدمات وتحسينات من خلال عمله في الصحافة الذي أستمر لأكثر من ستة عشر عاماً وحقق حلم الشباب الذي طالما حلموا به وهو إنشاء مركز نشاط اجتماعي .
منطقة المرفقات

109