أحد .. للكبار فقط

أين مكان المشكلة ؟
وماهي طبيعة المشكلة ؟
سؤالان يجب أن تنطلق منهما إدارة نادي أحد الرياضي لدراسة أوضاع الفريق ولحاق ما يمكن لحاقه من لملمة أو تعديل أو إكمال نقص .
أحد الفريق الذي احتار فيه المتابعون ..
لعب الفريق الأحدي تسع مباريات في دوري المحترفين السعودي فاز على الشباب وتعادل مع الاتحاد والنصر وكان يستحق الفوز بنقاط المباراة نظير المستوى الفني العالي الذي ظهر به في المباراتين حتى اعتبر انصار الاتحاد فريقهم نجى من الخسارة في تلك الجولة ..
وفي مباراته مع الهلال يتلاعب بالمباراة ويظهر بمستوى فني متقدم لكنه يخسر بركلة جزاء تحدث النقاط عن صحتها وصرحت إدارة الفريق بأنها خطأ تحكيمي قلب موازين المباراة ..
لكنه في الجانب الآخر حين يلتقي بفرق متوسطة أو ضعيفه المستوى يتدهور ويضمحل فلا تكاد ترى فريق يلعب كرة قدم خطوطه مهلهلة وصفوفه متفرقه من السهل خسارته ولا يهدد مرمى الفريق الآخر ..
أحد لغز رياضي دراسته ستحير النقاد …
أين القوة الضاربة التي ظهرت أمام الاتحاد والنصر والهلال ؟
وفي ختام الجولات السابقة الضحية المدرب السيد عبدالوهاب ناصر الحربي الذي قدم عرضا يليق به ويستحق الإشادة ..
رئيس النادي الذي يعمل في تحرك مستمر في العلن والخفاء ويقدم ما لديه من وقت وجهد ومال للنهوض بالفريق عليه أن يحل اللغز الأحدي قبل أن يشرع في قرارات قد تكلفه الكثير ..
ويمكن أن يكون طرفا من اللغز في الخبرة الإدارية للفريق حيث يتوجب على إداري الفريق إشعار اللاعبين فعليا باحترام الخصم واللعب في الملعب للنقاط الثلاث لا بحسب لون الفريق الآخر .
احترموا الهلال فلم يتغلب عليهم إلا بركلة الجزاء
احترموا الاتحاد فكادوا يوقعونه في فخ الخسارة
واحترموا النصر فتعب في مجاراتهم
لكن ثقتهم بأنفسهم تجاوزت حدود المعقول مع الفرق الأخرى فتلقنوا دروسا قوية يجب عليهم الاستفادة منها وعدم تكرارها .
مع العودة لجولات الدوري يتطلع أنصار الفريق الأحدي لظهور فريقهم بصورة حديثه تتضمن كامل الاستفادة من الجولات السابقة التي لم يجن منها الفريق الا القليل من النقاط التي لا تكفيه للهروب من كماشة الدرجة الأولى .
بعد تغيير إدارة المركز الإعلامي والإدارة الفنية وربما يلحق بذلك إدارة الفريق وجميعها تغييرات تحسينية يتطلع أنصار الفريق إلى تغير النمط الروحي لدى اللاعبين وتقديم أنفسهم بصورة أكثر فاعلية .

106