11 دولة تدعم ترشيح ماكودي التايلاندي لرئاسة الاتحاد الاسيوي

ماكودي

اكدت مجموعة دول الاسيان (11 دولة) في بيان رسمي دعمها للتايلاندي واراوي ماكودي رئيس اتحاد بلاده وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي، لمنصب رئاسة الاتحاد الاسيوي في الانتخابات المقررة في 2 ايار/مايو المقبل في كوالالمبور.

وعقدت دول الاسيان اجتماعها في مقرها في كوالالمبور حيث اختارت بالاجماع ماكودي ليكون مرشحا للانتخابات الرئاسية.

وكانت وكالة “فرانس برس” كشفت امس الاثنين ترشيح دول الاسيان لماكودي لمنصب رئاسة الاتحاد الاسيوي من مصادر موثوقة.

وتلا رئيس الاتحاد الاسيوي والماليزي السابق سلطان احمد شاه بيانا رسميا صادرا عن مجموعة هذا الدول وقال “اظهرنا وحدتنا وتضامنا وقررنا بالاجماع اختيار زعيم لاسيا”.

واضاف “انا واثق من قدرة ماكودي على بذل قصارى جهوده لتلبية احتياجات الاتحاد الاسيوي والاتحادات المنضوية تحت لوائه”.

وتابع البيان “يحظى ماكودي باحترام الاتحادات الاعضاء ليس فقط في منطقة الاسيان لكن في مختلف القارة الاسيوية بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها للترويج وتطوير كرة القدم على مر السنوات. كما ساهم ماكودي كثيرا في تطوير كرة القدم على مستوى العالم بفضل منصبه في عضوية اللجنة التنفيذية للفيفا”.

يذكر ان الدول ال11 في اتحاد الاسيان هي: بروناي، كمبدويا، اندونيسيا، لاوس، ماليزيا، ميانمار، الفيليبين، سنغافورة، تايلاند، تيمور الشرقية وفيتنام، بالاضافة الى استراليا التي حضرت الاجتماع واعلنت بدورها دعمها لماكودي.

112