“سبارتن ريس” في مليحة يشعل أجواء الحماس غداً (الجمعة) وينطلق بمشاركة أكثر من 2400 متسابق

2في أجواء من التنافس والتحدي، تنطلق غداً في منطقة مليحة بإمارة الشارقة، فعاليات سباق “سبارتن ريس”، أحد أكثر سباقات التحمل تحدياً في العالم، والذي يشارك فيه أكثر من 2400 رياضي ومغامر محترف وهاوي من الجنسين، بالإضافة إلى الأطفال، ما يجعل منه فعالية مناسبة لجميع أفراد العائلة.

وتم تخصيص 3 تحديات مختلفة للحدث، هي: “سبارتن بيست”، الذي ينظم للمرة الأولى في دول منطقة الشرق الأوسط، و”سبارتن سبرنت”، وأخيراً “سبارتن جونيور”، والتي تتفاوت مستويات الصعوبة في كل منها، بالإضافة إلى اختلاف طول المسار والعوائق التي تواجه المتسابقين.

وحتى الأمس، سجل أكثر من 850 متسابقاً أسماءهم للمشاركة في فعالية “سبارتن بيست”، في حين يستعد أكثر من 1400 متسابق لخوض فعالية “سبارتن سبرنت”، بينما يشارك نحو 150 طفلاً في “سبارتن جونيور”، في وقت يتوقع أن تزداد أعداد المسجلين في اللحظات الأخيرة قبيل انطلاق السباق غداً.

وتتوزع جنسيات المتسابقين على دولة الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون الخليجي، ومنطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أميركا، وبريطانيا، وألمانيا، وفرنسا، وسويسرا، وفنلندا، وجمهورية التشيك، وكينيا، وغيرها من الدول.

ويعتبر “سبارتن بيست”، إحدى الفئات العليا لسباق “سبارتن ريس” العالمي، ويتميز بكونه يمتد على مسافة 20 كيلومتراً في ربوع منطقة مليحة، ويتضمن أكثر من 30 عائقاً فريداً وصعباً، تتضمن: التسلق، والزحف، والجري عبر تضاريس مجهولة، مثل برك الماء، ومسارات الطين، وحواجز النار، والتي يشكل اجتيازها تحدياً حقيقياً، واختباراً ليس للقدرة والتحمل والصبر والمثابرة فحسب، بل للعقل أيضاً، ما يتيح للمتسابقين المحترفين الدفع بقدراتهم إلى أقصى الحدود الممكنة.

وستنطلق فعالية “سبارتن بيست” المخصصة لفئة النخبة “إليت بيست” في تمام الساعة 7:30 صباحاً، فيما تنطلق “سبارتن بيست – مورننغ أوبن بيست” في تمام الساعة 8:00 صباحاً.

وأما التحدي الثاني، “سبارتن سبرنت”، فيمتد مساره على مسافة 5 كيلومترات، تتضمن 20 عائقاً، تتطلب لاجتيازها الجري والزحف والقفز والقوة، ويمكن للجميع المشاركة به، سواء كانوا محترفين أو مبتدئين أو هواة، وتنطلق فعالية فئة النخبة “إليت سبرنت” في الساعة 9:30 صباحاً، وأما فئة “أوبن سبرنت” فتنطلق الساعة 9:45 صباحاً، في حين تنطلق “سبارتن سبرنت – آفترنون أوبن” الساعة 12:00 ظهراً.

وأما ثالث التحديات، “سبارتن كيدز”، المخصص للأبطال الصغار الذين تراوح أعمارهم بين 4 و15 عاماً، فقد خصص له مسار يمتد على مسافة 1.5 كيلومتر، يشجع الأطفال على القفز، والركض، والخوض في الطين، ومساعدة بعضهم، وقضاء وقت جميل في محاولة قهر العقبات، وستنطلق الفعالية من الساعة 10:00 صباحاً، وتختتم الساعة 12:00 ظهراً.

وقال محمود راشد السويدي، مدير مليحة للسياحة البيئية والأثرية: “نشعر بحماس شديد لانطلاق فعاليات سباق (سبارتن ريس) في مليحة، الذي طال انتظاره، فقد بدأنا التحضير للحدث منذ أشهر، وها هي الجهود التي بذلناها طوال تلك المدة تؤتي ثمارها اليوم”.

وأضاف السويدي: “استطاع (سبارتن ريس) في مليحة أن يجتذب أعداداً متزايدة من الرياضيين والمغامرين والعائلات الراغبين بالمشاركة فيه، وقد أتم معظمهم استعداداتهم لخوض السباق في أحضان منطقة مليحة، التي تزخر بتاريخها العريق وتضاريسها المتنوعة، ليتنافس الجميع بروح رياضية في أجواء طبيعية مذهلة، ونتطلع إلى انطلاقة موفقة للحدث الكبير، ونتمنى مشاركة طيبة للجميع”.

وأوضح: “وفرنا خدمة تعمل على مدار الساعة لنقل المشاركين مجاناً من إمارتيّ دبي والشارقة إلى موقع السباق في واجهة مليحة للسياحة البيئية والأثرية، كما تتوافر أماكن لاصطفاف السيارات بالقرب من موقع السباق، ويتوافر العديد من المتطوعين الذين ينتشرون في مختلف الأنحاء لتقديم المساعدة للمتسابقين وتوفير الدعم اللازم لهم”.

وتتضمن ساحة فعاليات الحدث العديد من الأنشطة الترفيهية والترويجية المصاحبة للسباق، مثل: فقرات الطعام والشراب، ومنصة الرعاة والأنشطة، والرسم على الوجوه، وغيرها. وسيتم في نهاية اليوم تتويج الفائزين في مختلف فئات السباق، والتقاط الصور التذكارية لهم، لتبقى هذه اللحظات حاضرة في أذهانهم.

ويحظى السباق، الذي ترعاه كل من: “X Dubai”، و”اتصالات”، ومجلس دبي الرياضي، وشركة “Reebok” العالمية للمعدات الرياضية، باهتمام إعلامي محلي وعالمي واسع، ويسلط الضوء على الإمكانات الواعدة لمليحة للسياحة البيئية والأثرية كواجهةٍ مميزة لاستضافة الفعاليات الرياضية الكبرى في منطقة مفتوحة طبيعية بعيدة عن صخب المدينة، تميزت بتضاريسها الفريدة التي تحدت الإنسان الأول الذي عاش على أرضها منذ آلاف السنين.

 

92