ابو طارق رجل التربية ورجل التعليم الفاضل

11211 (1)
” ابو طارق ” رجل التربية .. ورجل التعليم ” كتاب تعريفي وتوثيقي يتناول جانباً من سيرة ومسيرة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي الطريف . صدر بمناسبة اقامة الحفل التكريمي له بعد تقاعده من العمل الحكومي كمديراً لإدارة التربية والتعليم للبنات بمحافظة عنيزة
الكتاب من جمع واعداد صالح بن محمد الخميس وصدر عام 1433 هـ
يضم الكتاب ثمان اضاءات تتحدث وتستعرض سيرة الدكتور عبدالله الطريف . بداية من مراحل حياته الاولى وحياته الدراسية الأولية ودراسته الجامعية ودراسته العلياء
و الإضاءة الرابعة تتناول طلبه للعلم الشرعي حيث درس على كبار العلماء في المملكة ابرزهم فضيلة الشيخ صالح الفوزان والشيخ صالح اللحيدان وفضيلة العلامة الشيخ محمد بن عثيمين والشيخ عبدالله بن غديان
وتتناول الإضاءة الخامسة المسيرة العملية ونستعرض مرحل عمله والوظائف التي تقلدها
بينما تخصص الاضاءه السادسه لإدارته لتعليم البنات بمحافظة عنيزة حيث امضى بالمنصب خمس سنوات كلها كانت حافلة بالعطاء والتميز والابداع
اما الإضاءة السابعة فتستعرض البصمات التي تركها الدكتور عبدالله الطريف في ادارة تعليم البنات في المجالات المتعددة .
وتتناول الاضاءه الثامنة والاخيرة المشاركة الاجتماعية والثقافية للشيخ الدكتور عبدالله الطريف . من خلال سرد مختصر وموجز عن انتسابه للجهات الخيرية بداءاً من عام 1402هـ حين اصبح عضواً في لجنة التنمية الاجتماعية الاهلية الرئيسية بعنيزة وحتى عضوياته المتعددة بعددا من الجمعيات والمؤسسات الغير ربحية وابرزها رئاسته عام 1421 لمجلس ادارة جمعية البر الخيرية بمحافظة عنيزة والنقلة الكبرى التي احدثتها للجمعية في المجالات الاستثمارية والادارية والتنظيمية
ويخصص الكتاب جزءا من محتواه لتوثيق مسيرة وسيره الدكتور / عبدالله الطريف بالصور وخاصه خلال عمله بتعليم البنات
ومن ثم يخصص المؤلف الجزء الاخير من الكتاب (الوفاء في قلوب الاوفياء) لعددا من محبي وزملاء الدكتور عبدالله الطريف – لتسجيل شهاداتهم واشاداتهم بالدكتور عبدالله الطريف . حيث سجل قرابة الثلاثون شخصية عبارات المحبه والتقدير والاشادة والتقدير له مثنين على تميزه وعلوا خلقه ومبادرتهم الايجابية المتعددة –
بينما كتب في مقدمة الكتاب كل من :-
– محافظ عنيزة ومدير التربية والتعليم بعنيزة ومساعدي مدير التربية والتعليم بعنيزة . مشيدين بعطاءات والاسهامات والمنجزات التي حققها الدكتور عبدالله الطريف . والجميع مجمعين على مكانته المتميزة واسهاماته الكبيرة تربويا واجتماعيا وادارياً

– وبعد فرغم اجتهادات المؤلف الا ان مسيرة وسيرة الدكتور عبدالله العلي الطريف تستحق ان توثق بشكل اكبر وجهد اكبر لحفضها وتوثيقها على جميع المستويات .

لأن الدكتور / عبدالله الطريف شخصيه عملت وانجزت في عدة مجالات
وما زال يعمل بكل تميز واخلاص
فتحية تقدير ووفاء واشاده لفضيلة الشيخ الدكتور / عبدالله العلي الطريف.
ونسأل الله له مزيدا من التوفيق والسداد .

107