أمير الشرقية يرعى اليوم البحري العالمي في 25 سبتمبر المقبل

الدريس اثناء توقيع الاتفاقية مع المحمديرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ، مهرجان اليوم البحري العالمي 2016 ، والذي يقام هذا العام تحت شعار ( النقل البحري لا غنى عنه في العالم) وينظم في الواجهة البحرية في مدينة الخبر خلال الفترة من 25 – 29 سبتمبر المقبل .
ووقع الأستاذ مساعد بن عبد الرحمن الدريس مدير عام الإدارة بالمؤسسة العامة للموانئ نائب رئيس لجنة المهرجان اتفاقية مع الشريك المؤسس لشركة آفاق المعارض لتنظيم المعارض والمؤتمرات ( اكسبو هورايزن ) الأستاذ محمد بن عبد العزيز المحمد لتنفيذ كافة أعمال الفعالية .
وقال الأستاذ مساعد بن عبد الرحمن الدريس أن الاتفاقية جاءت للاستعداد المبكر لتنفيذ كافة أعمال وترتيبات المهرجان الذي سيشهد حضور الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية و ممثلين لبعض الدول الشقيقة والصديقة ، مما يعكس أهمية تنظيم المملكة لهذا اليوم والفعاليات المصاحبة ودورها الحيوي في مجال النقل البحري على المستوى العالمي والإقليمي.
وأوضح الدريس بأن احتفال هذا العام يأتي متزامناً مع سعي منظومة النقل البحري في المملكة لتحقيق الهدف الاستراتيجي الأول لقطاعات النقل في إطار خطة المملكة الشاملة 2030 بأن تكون المملكة مركزاً لوجيستياً عالمياً من الطراز الأول ، وذلك بفضل ما تمتلكه المملكة من موانئ تجارية وصناعية ذات بني تحتية ضخمة ومتطورة تتوفر فيها أحدث التجهيزات وأفضل الخدمات وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية ، والاستفادة من مركز المملكة المميز الذي ترتبط عبره ثلاث قارات ببعضها البعض ( آسيا وإفريقيا وأوروبا ) حيث أن 30 % من التجارة العالمية تمر عبر البحر الأحمر ، وتكتسب المملكة أهمية استراتيجية بالغة الأهمية لوقوعها على هذا الخط الرئيسي للملاحة البحرية .
وأضاف الدريس أن الفعالية ستشهد ندوة وطنية كبرى في مركز المؤتمرات بغرفة الشرقية في يومه الأول على هامش المهرجان ، ويشتمل المهرجان الذي يمتد لمدة 5 أيام على عروض بحرية من بعض الجهات الحكومية ومعرض مصاحب يشارك فيه الوزارات والجهات الحكومية وكبريات الشركات والمؤسسات ذات العلاقة بصناعة النقل البحري . كما يضم مسرحا يقام عليه عروض احتفالية للفرق الشعبية والتراثية ومسابقات وفقرات تثقيفية وتوعوية تتعلق بقطاع النقل البحري .

من جهة أخرى عبر الأستاذ محمد المحمد عن بالغ سعادته بالشراكة مع لجنة التنظيم ، وأن هذه الشراكة تأتي من خلال تنفيذ كافة أعمال الفعالية الذي تعتبر من أكبر المهرجانات المتخصصة في القطاع البحري في المملكة ومن أكثرها نجاحاً ، وسيحقق المهرجان بمشيئة الله أهدافه المنشودة التي تعود بالنفع والفائدة على المشاركين وزوار المهرجان .

الجدير بالذكر أن المملكة ممثلة في وزارة النقل والمؤسسة العامة للموانئ درجت على الاحتفال باليوم البحري العالمي في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر من كل عام ، والذي تم اعتماده منذ العام 1978من قبل المنظمة البحرية الدولية IMO وهي إحدى المنظمات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة ، ويعكس الاحتفال في كل عام أحد المواضيع المتعلقة بصناعة النقل البحري حول العالم وقضاياه .

104