إرحل كحيلان ،، “مأسوفاً” عليك !!

محمد الراجحي*جاء عاشقاً للكيان ولا خلاف في ذلك ،، بذل من وقته و صحته و ماله الكثير ،، أنجز كثيراً و أخفق كثيراً في سبع سنوات …

*له من الإيجابيات الكثير و كذلك من السلبيات و هذه فطرة بشرية ،، إنقسمت الآراء حوله بين معسكرين (كحيلانيين) و (لا كحيلانيين) ،، بل ربما لم يتفقوا عليه طوال السبع سنوات سوى أشهر معدودات !!
*فبين مطبل لكل إنتصار و متصيد لكل عثرة ،، تاه العاشق للكيان .. لذلك إذا كنت من أحد المعسكرين فلا ترهق نفسك بقراءة الأسطر القادمة …
*إنما أدعو العاشق المحايد للإنسحاب من وسطهم لكيلا يتأثر بأصواتهم و يبتعد مسافة كافية لتصنع له زاوية رؤية تكشف المعسكرين وآرائهم و توجهاتهم في كل إنقسام …
*فنتفق جميعاً بأن الأمير فيصل بن تركي جاء للنصر و هو خالٍ من الديون كما صرح الامير فيصل بن عبدالرحمن ،، و لكنه كان أيضاً خالي من النجوم …
*في المقابل ترك الفريق و هو مشبع بالنجوم ،، و متخم و مثقل بالديون !!
*والسؤال هنا هل المعادلة متزنة في أن يكون النادي بحاجة لفاتورة عالية تجلب النجوم ،، أو أن يكون النادي مليئ بالنجوم و لكنه مثقل بالديون !!
*بين قدومه ورحيله دفع كحيلان مئات الملايين في صفقات “محلية” بعضها نجح والآخر لم ينجح لسبب أو آخر ؟؟
*كان مجبراً على تلك الخطوة ليحوِل النادي إلى بيئة جاذبة للنجوم ،، فعليه أن يدفع أضعاف ما يقدمه المنافسون كي يقنع النجوم بالإنتقال إلى فريق في مرحلة البناء وإستعادة الأمجاد …
*وهنا علينا أن نعود بالذاكرة إلى حقبة ما قبل 2009 و عز إنكسارات النصر و نسأل كل عاشق : ألا ترغب أن يعود لفريقك النجوم و تنافس على البطولات مهما كان الثمن ؟؟ سيقول نعم “ومهما كان الثمن ” ،، إذن هي المعادلة ذاتها إن أردتم تحليلها …
*امتلأ الفريق النصراوي خلال بضع سنوات بنجوم الدوري و أصبح اللاعب يصرح في الإعلام برغبته في الإنتقال للنصر دون غيره …
*وفي البطولات حقق النصر ثلاث بطولات “منها إثنان دوري” و حقق الوصافة في سبع نهائيات “أربع منها في الوقت الإضافي أو ركلات الترجيح” ،، ألا يحتاج كل ذلك هذه الفاتورة العالية من قبل و بعد ،، وغيره من الأندية غرقت في الديون بدون هذه الأسباب ؟؟
*نعم فغيره من الأندية غرقت في الديون وهي لم تكن بحاجة لكل هذا “المهر” و غادر الرؤساء و لم يسدد أحد ،، و في النصر ولأنه وعد تعلقوا به فوجب عليه الوفاء و قالوا : نكمل عنك المتبقي ،، و في النهاية لم ينفذ (هو و إياهم) ما وعدوا عشقاً أو وفاءاً للكيان على الأقل ،، وهنا اللوم يطال الجميع …
*نعم لقد صاحبت الأمير فيصل العديد من المواقف والقرارات السلبية التي ليس لها تبرير ،، بل و كانت تتكرر كل عام ،، كتعاقدات المدربين والصفقات الأجنبية الفاشلة ،، و كذلك بعض التصريحات وردات الفعل المنفعلة على شاكلة ( اشتغلوا زيي ) و ( فرك الخشوم ) و التي صنعت بعض العلاقات المتوترة في الوسط الرياضي …
* نتفق عليه أو نختلف في النهاية يجب أن نعترف بأنه صنع فريقاً كان يستطيع به أن “يكوِش” على البطولات في الموسمين الماضيين على الأقل ،، لولا بعض الرتوش والقرارات الخاطئة والتي كان هو أحد أسبابها أو المسؤول الأول عنها …
*نعم هي فترة “كحيلان النصر” كانت رحلة كفاح و إستعادة أمجاد شيقة تستحق الوقوف إحتراماً لها و لكن ليس الإستمرار فيها ،، فـ “للمجد بقية” مع غيره ولكن : هل من شجاع غيره للمرحلة القادمة ؟؟

 

تمريرات بينية :

*مبروووك لرمز الأهلي وإدارته وأعضاء شرفه وجماهيره ولاعبيه فهي أركان القلعة إكتملت لتزدان بالكؤوس !!
*الآسيوية مطلب أهلاوي قادم بعد التخلص من عقدة الدوري ..
*بالرغم من كفاءة غروس الفنية إلا أن رحيله قد يكون إيجابياً إذا نجح البديل في إقناع الأهلاويين بالتخلص من العيش في جلبابه ..
*السومة مهاجم بارع و موفق جداً بدليل تميزه في كشف “المزهريات” في بعض الأندية !!

 

تويتر : @MRajhi

التعليقات

3 تعليقات