اسباب إخفاق بعض الاندية السعودية !!

عبدالمطلوبالتخطيط مهم جدا لأي عمل ولأي مؤسسة حكومية أو خاصة وإلا فإن مصير العمل العشوائي إلى الفشل المحقق وما أحببت أن أتطرق له في هذا المقال القصير يخص أنديتنا السعودية التي تنهار بين الحين والأخر بأسباب عدة ومن أهمها على سبيل المثال لا الحصر قلة الدعم المادي أو الديون التي تلحق بالنادي بسبب عدم التخطيط السليم والاستدانة من اجل رواتب اللاعبين و جلب اللاعبين والمدربين الأكفاء لذا يجب دراسة هذه الإشكالية دراسة مستفيضة وإيجاد الحلول الناجعة لها وهي الضائقة المالية التي تقع فيها بعض النوادي الرياضية السعودية وتلك الديون التي قد تعجز عن سدادها وتتسبب في انهيار إداراتها واستقالة مديريها وترك من يأتي بعدهم يدور حول حلقة مفرغة ولا يجد حلا لمشاكل ذلك النادي وهو غير مسئول عن تلك المشكلة و ليس له فيها ناقة ولا جمل ..نحن نريد للنوادي السعودية التي تكلف الدولة الشيء الكثير أن تكون متماسكة إداراتها مع مدرب النادي ومساعديه وكذلك مع جميع اللاعبين وإيجاد ميزانيات حسب قدرة كل فريق وما قد يصله من دعم .. الانزلاق في هذه الديون قد يتسبب للنادي في إحراج كبير وقد يغادر النادي لاعبيه المميزين بسبب عدم إعطاءهم حقوقهم حسب العقود الموقعة من قبل النادي ..كثير ما نضع اللوم على المدربين وأحيانا نضع اللوم عند أخفاق أي نادي على اللاعبين والمشكلة تكون مشتركة على الجميع..لذا أرى إيجاد نظام لدى رعاية الشباب يوفر السيولة المادية للأندية لان هناك فرق تمتلك رعاية من داعمين من القطاع الخاص وبعض الفرق تقع في أزمة مالية لا تستطيع تأمين مرتبات لاعبيها هذا ما أردت توضيحه والله من وراء القصد …

 

التعليقات

6 تعليقات