سلطان الزايدي يؤكد : أخضرنا مهمة الريس…

أطلق الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبد الله بن مساعد تصريحًا مهمًّا، يخصّ المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بعد أن أوقعته القرعة في المجموعة الأصعب في بطولة آسيا المؤهِلة لنهائيات كأس العالم في روسيا قال فيه: أخضرنا يحتاج عنايةً خاصةً.

في تصوري أن أول خطوات العمل الجاد انطلقت من هذا التصريح، ولعلي فهمت التصريح بشكله الصحيح، وإن لم يكن كذلك فأتمنى أن أشاهد ما فهمته من هذا التصريح على أرض الواقع، فأول شعورٍ انتابني بعد قراءة هذا التصريح أن الرئيس العام لرعاية الشباب سيكون هو المشرف الأول على إعداد المنتخب، وسيتولى بنفسه كلَّ تفاصيل تجهيز الأخضر، مع تسخير كلّ الإمكانيات لنجاح أخضرنا في المرحلة القادمة، ومعنى أن يتولى الرئيس العام بنفسه مهمة الإشراف على الأخضر ولو بشكلٍ خفيٍّ حتى لا يُقال أن ثمة تدخلا حكوميا في عمل الاتحاد السعودي لكرة القدم، فالديباجة هذه أفسدت أمورًا كثيرةً، كان ثمنها إخفاقات كثيرة حصلت بسبب ضعف عمل اتحاد الكرة، أما اليوم فالموضوع مختلفٌ تماماً، ويخصُّ سمعة وطن تتجسد في مشاركة منتخب الوطن في بطولةٍ قاريةٍ مهمةٍ تذهب بنا إلى أهم محفلٍ عالميٍّ، إذ يتواجد فيه أهم منتخبات العالم.

إن الأمير عبد الله بن مساعد مطالبٌ بممارسة كل صلاحياته كرئيسٍ عامٍّ لرعاية الشباب من أجل دعم الأخضر ومتابعة كل البرامج المقرر تنفيذها إلى أن تبدأ المنافسة، فإحساس المجتمع الرياضي بهذا الاهتمام سينعكس بكلّ تأكيدٍ على كلّ منظومة العمل، وسيكون مصدرًا لبثِّ الحماس والروح بين أفراد المنتخب.

وإذا أيقن الرئيس العام لرعاية الشباب أن أي إخفاقٍ جديدٍ للمنتخب السعودي سيكون بمثابة الصدمة الأكبر في مسيرة المنتخب السعودي ورياضة الوطن؛ إذ ليس بمقدور المجتمع الرياضي مشاهدة إخفاقٍ جديدٍ، فالفترة الزمنية لآخر إنجازٍ قاريٍّ حققه المنتخب كانت طويلةً، والإمكانيات المتاحة لكرتنا عالية، والنتائج ضعيفة، فكلّ متطلبات التفوق متوافرةٌ في دورينا، وكل المقترحات التي تساعد على تطوير أداء اللاعب السعودي متاحة، فكرتنا يحضّر لها ومن خلال الأندية مدربون أكفّاء ومحترفون أجانب من دولٍ لهم في الاحتراف وحياة الاحتراف بالنسبة للاعبين باعٌ طويلٌ،

إن اللاعب السعودي موهوبٌ بالفطرة، ولديه مخزونٌ مهاريٌّ عالٍ، يتفوق به على بعض المنتخبات التي تعتمد على التكوين الجسماني، والمعدل اللياقي، وهذه تعتبر جزئيةً جيدةً متى ما تمَّ استغلالها مع بعض المنتخبات مثل المنتخب الأسترالي ستجعلنا نحقق نتائج إيجابية.

والأمير عبد الله بن مساعد بعد هذا التصريح يجب أن يعدَّ العدة من الآن لدعم الأخضر، وعمل خطةٍ واضحةٍ يشترك فيها الجميع من جهازٍ فنيٍّ ومشرفين وجماهير وإعلام، هدفها دعم الأخضر بكلّ شيء، كما يجب أن يستغل نفوذه ومكانته الاجتماعية من أجل التفاهم مع رؤساء الأندية بأن يعتبروا الموسم القادم موسمًا استثنائيًّا للمنتخب، وأن يقدموا كلّ التسهيلات من أجل أخضرنا، حتى لو كانت هذه التسهيلات تخلّ ببرامج أنديتهم الُمعدّة مسبقًا.

المرحلة صعبة جدًّا تحتاج عملًا كبيرًا مع الدعاء لمنتخبنا بالتوفيق… وكلنا مع أخضرنا…

دمتم بخير،،،

101