ظاهره وباطنه السوء

فيصل الحربيانتهت الجولة الخامسة عشر ولا حديث يعلو حديث أخطاء الحكام وتعادل الاهلي هذا التعادل الذي صوره جزء كبير من الإعلام وكأنه الضربة القاضية لآمال الاهلي اعلام يسقى مصلحته الخاصة من النبع العام .
ليست المشكلة هنا واقصد بعض المنابر الاعلامية فهذا ديدنها منذو الازل مكمن المشكلة يكمن في الجماهير الخضراء التي جرت خلف ذلك التيار محققه له ما يعمل من اجله حتى الان .
حتى الان امام المدرج الملكي خط الرجعة متاح للعودة لخارطة الصواب ودعم ناديه ونجومه وترك الانسياق خلف هواء منافسون ينتظرون سقوطكم قبل رفعتهم .
من يدقق في التعاطي الإعلامي يتخيل له سقوط الاهلي من عرش الصدارة إلى خامس الترتيب ليس المقصود ذلك الهدف فتح خطوط ضغط خضراء على القلعة الخضراء لتشويش الاجواء وابعاده عن اجواء المنافسة .
النقد مطلوب وبه يستقيم العمل ولكن النقد الذي يغلفه سخط وضغط على رئيس أو مدرب أو اداري أو لاعب ومنبعه خارج من منابر معروف توجهها المكسي بالسوء ظاهره وباطنه هو عثرة تزرع في طريق الفريق لا تمت بصلة إلى الدعم .
تغير المدرب في هذا التوقيت لا يضيف للفريق وتغير اللاعبون غير ممكن وتغير العناصر الإدارية يصنع صدام لا يفيد الفريق على جميع ما سبق لا وقت للمطالبات وبناءً على مصلحة الكيان وتاريخه يعتمد الدعم والمؤازرة ويلغي جميع ما يتعارض معهما .

التعليقات

1 تعليق
  1. ابو احمد
    1

    اخي العزيز كلامك صحيح لكن لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين والجماهير معها حق تعتب على الاعبين لأنو سيناريو العام الماضي لا زال عالق في اذهان الجماهير ارجو انك لا تلوم الجماهير وهذا ان دل على شيء يدل على حب المجانين لناديهم وأملهم في الله ثم رمز الأهلي كبير

    Thumb up 1 Thumb down 0
    9 فبراير, 2016 الساعة : 2:04 م
109