الدكتور الدالي : موازنة الدولة أكدت السياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين ونظرته الثاقبة

د.وليد الداليأكد رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية مستشار وزير التعليم للأنشطة الطلابية الدكتور وليد بن عبدالرزاق الدالي أن موازنة الدولة للعام المقبل التي أعلن عنها أكدت السياسة الحكيمة والنظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -.

وقال: “برغم الأحداث الكثيرة والمتلاحقة التي شهدتها المنطقة ككل والمملكة العربية السعودية بوجه خاص في الأعوام الماضية لم تتأثر خطة الدولة التنموية في جميع المجالات ومشاريعها للبنى التحتية من خلال البيانات التي أعلن عنها في ميزانية الدولة للعام المالي 1437 / 1438 هـ سواء في جانب المصروفات من خلال استمرار الإنفاق على المشاريع التنموية الكبرى أو تحصيل الإيرادات في ظل عدم استقرار أسعار النفط الذي يمثل جانباً كبيراً في إيرادات الدولة”.

وأضاف الدكتور الدالي: “سياسة خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله منذ توليه مقاليد الحكم قبل عام تقريباً تمثلت في اتخاذ العديد من القرارات التي كانت تصب في مصلحة استمرار النهضة التي تعيشها المملكة من عقود واتضحت من خلال إنشاء مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الذي نتج عنه إجراءاتٍ هدفت للتحكم في كفاءة الإنفاق والارتفاع في المصروفات وهو ما أشاد به ـ حفظه الله ـ في كلمته اليوم لإعلان الموازنة العامة للدولة”, مؤكداً أن هذه السياسة كانت طريقاً واضحاً المعالم لتحقيق الأمان الاقتصادي والسياسي لبلاد الحرمين الشريفين وفق رؤية ثاقبة كان همها الأول السير بالاقتصاد السعودي بأمان وسط التقلبات التي كان تأثيرها واضحاً على العديد من دول العالم وبالخصوص المتقدمة منها , منوهاً في هذا الصدد باستحداث هذا العام مخصصًا عامًا في دعم ميزانية الدولة , لمواجهة التقلبات الحادّة في الأسعار, ويعزز قدرة المملكة على توجيه إنفاقها بشكل مرن في

108