الانهيار المالي للاندية

ذيب ال جلال
منذ موسمين تفاجاء الوسط الرياضي بوجود مديونيه هائله على نادي الاتحاد وكانت بمثابة الصدمة !!
تدخل الرئيس العام وحصل الاتحاد على قرض لانقاذ ما يمكن انقاذه وخصوصا ان الاتحاد لدية قضايا في محكمة ( كاس ) تتوجب السداد والا ستكون عواقبها وخيمه !!
كان يجب ان تكون ديون الاتحاد جرس انذار للاندية ولاتحاد القدم , لكنه ذلك لم يحرك ساكناً لا في المسئول ولا في الاندية بل كان قرض الاتحاد وسيلة للحصول على قرض اسوةً بنادي الاتحاد !!
كانت ديون الاتحاد بسبب تخبط ادارات تعاقبت على الرئاسة وعدم وجود رقابة صارمة من قبل اتحاد القدم واللجنة االأولمبية السعودية !!
النصر والهلال يتقدمان بطلب قرض وربما يلحق بهما الشباب وغيره من الاندية , ومن الواضح اننا امام ازمة مالية لن تداويها القروض فهي كالمسكن الذي لا يقضي على المرض , الا اذا اتخذ المسئولين بعض الخطوات المهمه التي من شأنها تخفيف مصروفات الاندية حتى تقترب من الايرادات : على سبيل المثال لا الحصر ان يخفض عدد المحترفين الاجانب الى اثنين وترحيل الاخرين على قائمة الاستثمار على الاقل في المواسم الخمسة القادمة .
الرقابة المالية مهمه فلم نسمع ان الرئاسة العامة طالبت الاندية بميزانيات سنوية الا اذا كان هناك سباق ترشيح لرئاسة النادي والمفترض على الرائاسة العامة ان تشدد رقابتها على جميع الاندية وفي جميع الدرجات .
معظم الاندية لديها تأخير في صرف رواتب اللاعبين والعاملين لديها, واتحاد القدم لا يستطيع ان يتحرك تجاه مساءلة الاندية لانه لم يصرف حقوق الاندية منذ انطلاقة الموسم , فحقوق الاندية من الناقل الرسمي لم تسلم , والاندية لا تعلم اين الخلل هل هو من الاتحاد نفسه ام من الناقل !!
من الواضح ان هناك فجوه بين اتحاد القدم والاندية وكان المفترض ان تتدخل رابطة دوري المحترفين لانها تمثل جميع الاندية , ولكن تداخل مناصب رئيس الرابطة الاستاذ محمد النويصر بتواجدة كنائب لرئيس الاتحاد جعلها الحلقة الاضعف !!
لم نعد نسمع بالرابطة ولا برئيسها ولا بنائب اتحاد القدم الا من خلال تغريدات يتحدث فيها النويصر عن المراهنات في الاتحاد الاسيوي , وكأن ما يحدث لدينا لا يمت للفساد بصله !!
الوضع المالي في الاندية ينبئ بانهيار مالي جماعي اذا لم تتخذ اجراءات عاجله من شأنها تقويم وانقاذ ما يمكن انقاذه , ويبدو أن القروض البنكية ثقافة اجتماعية تمددت حتى حطت رحالها في الاندية !!

ذيب ال جلال

104