ندوة بالدوحة حول اجراءات الامن والسلامة في ملاعب يورو 2016

new_20151128150231_1448712151.78نظمت اللجنة الأمنية لمونديال قطر 2022 محاضرة تعريفية حول إجراءات الأمن والسلامة لبطولة الأمم الأوربية (يورو 2016) حضرها سعادة اللواء الركن سعد بن جاسم الخليفي مدير عام الأمن العام وممثلو الجهات المعنية بتأمين بطولة كأس العالم 2022 .

وسلطت المحاضرة، التي أقيمت بنادي الضباط بالإدارة العامة للدفاع المدني وتحدث فيها السيد زياد خورى مدير الأمن والسلامة لبطولة الأمم الأوروبية 2016، الضوء على الإجراءات الأمنية المتبعة في الأحداث الرياضية، مستشهدا بالاستراتيجية الأمنية لبطولة الأمم الأوروبية، لافتا إلى ضرورة أن تكون الاستراتيجية شاملة حتى للاعبين والجمهور، مع تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات ذات العلاقة، فضلا عن الاستعداد التام لأي طارئ.

أشار خوري إلى الإجراءات الأمنية والاحترازية التي اتخذتها الشرطة الفرنسية بالتنسيق مع المعنيين بتنظيم مباراة المنتخبين الفرنسي والألماني حفاظا منها على سلامة اللاعبين والمتفرجين، عقب سلسلة من التفجيرات التي وقعت في العاصمة باريس في وقت سابق من هذا الشهر.

وشدد على أهمية الاعداد الأمني الجيد للأحداث الرياضية بما يتضمنه من ملاعب تكون مزودة بأجهزة التفتيش الذاتي لكل من يدخل الملعب، مع وجود فرق للكشف عن الألغام والمتفجرات، وعمل منطقة آمنه داخل الملاعب، ومحيطها، إضافة إلى وجود منطقة عزل، وغرفة للتحكم والسيطرة داخل كل ملعب لاتخاذ قرارات نافذة في وقت قياسي.

وقال “إن اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016) لديها استراتيجية على درجة عالية من الأمن والسلامة لتأمين البطولة تستوعب كل ما قد يستجد من أحداث أمنية” .. مشيرا إلى أنها وضعت خططا أمنية لعشرة ملاعب رياضية و24 مقر إقامة ، إضافة إلى الفنادق ومقار بيع تذاكر المباريات بالتعاون مع الجهات المعنية .

أكد أهمية عمل منظومة لتوعية وتثقيف الجمهور واللاعبين بالإجراءات التي يجب اتخاذها أثناء الدخول والخروج والجلوس داخل الملعب وتصميم ملاعب آمنة تضمن سلامة الجميع، فضلا عن الإجراءات الأخرى المتعلقة بتصميم تذاكر مباريات غير قابلة للتزوير.

من جانبه، نوه العقيد محمد ماجد السليطي المدير التنفيذي للإدارة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والارث، عضو وأمين سر اللجنة الأمنية لكأس العالم، بأهمية عقد مثل هذه اللقاءات بهدف تبادل الخبرات والمعارف، مبينا أن هذه المحاضرة تأتي من منطلق معرفة كل ما هو جديد في الأمن الرياضي والاستفادة من الخبرات الفرنسية في تنظيم وتأمين البطولات الرياضية الكبرى لضمان الاستعداد الأمثل لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 .

وقال “إن اللجنة الأمنية لكأس العالم تسعى دوما للتعرف على أفضل الممارسات واكتساب الخبرات في شتى المجالات، بما في ذلك تأمين المنشآت والأحداث الرياضية”، مؤكدا أن كأس العالم لكرة القدم 2022 يمثل فرصة مهمة تظهر الدور الأساسي الذي يؤديه التعاون المعلوماتي والأمني بين دولة قطر ودول العالم الأخرى التي نظمت بطولات رياضية، مما يسهم في تعزيز نجاح عمليات الشرطة في المستقبل.

وأضاف “إن تبادل المعلومات مع الخبراء الأمنيين في العديد من الدول يعزز فعالية إجراءات الأمن والحماية التي سنطبقها خلال كأس العالم 2022″، مؤكدا أن الجانب الأمني طرف أصيل في أي فعالية رياضية كبرى تقام لتكتمل منظومة النجاح.. وقال “اللجنة الأمنية تعمل بتعاون كامل بينها وبين الجهات العاملة معها من أجل تأمين المونديال والجماهير المتوقع حضورها وتوفير وسائل الأمن والسلامة للجميع في نهائيات كأس العالم 2022”.

108