هشتقناكم !!

محمد الراجحي

-تصريح ، تغريدة ، رتويت ، هشتاق ، ترند …… هل أصبحت رياضتنا في تويتر ؟؟ أم في توتر ؟؟ لا نعلم و لكن الحقيقة التي باتت واضحة انهما خطان متوازيان !! بل والغريب انهما يلتقيان في نقطة ” التعصب المقيت ” !!

-ذلك التعصب الذي تنفثه برامج هدفها ليس ” اكشن ” بل ” كشِن ” لطبخة كريهة تلفظها ذائقة المشجع الواعي والرياضي الراقي .

-فما الفائدة من برامج متوترة جل هدفها ان تستضيف اشخاص أقصى طموحهم ان يطلقوا تعبيرات و ألفاظ على خصومهم كي تتندر بها جماهير ناديه المفضل ؟؟ و ان تقام عليها مقاطع الفيديو و الهاشتاقات ثم ماذا ؟؟

-و ما الفائدة من تلك البرامج المتوترة و هي قد اقيمت على اساس مناظرة بين ضيفين و كلا منهما يحاول أن ” يحشر ” الآخر بأخطاء منسوبي ناديه و جماهيره ، و في المقابل يتفنن في إيجاد المبررات الواهية لميوله المفضلة ، و هو يعلم انها واهية !! و يعلم بأن المتابع يعلم بأنها واهية !! و لكن المسألة مكابرة و كأن القضية تكمن في : من يبرر أكثر ؟؟

-نعم لقد أصبحت رياضتنا في ” توتر ” هذه البرامج و في ” تويتر ” أكثر من أرضية الملعب ، و بعد أن كانت الجماهير تردد للمنافسين : ( غلبناكم ) ،، فقد يأتي قريباً اليوم الذي يقولون فيه : ( هشتقناكم ) …

 

تمريرات بينية :

*طريق العودة لمنافسة النصر ( الأقوى عناصرياً ) على الدوري يكمن في ثلاث نقاط هي : تجاوز ازمة الاصابات ، و الإعداد الجيد في فترة التوقف بدلاً من المتهالك في بداية الموسم ، و أخيراً عودة الادارة الى العمل الصامت و ترك التصريحات و مجابهة الجماهير .

 

*أما الفريق الاهلاوي فيبدو منافساً قوياً و لكن جماهيره تنتظر الإجابة على ثلاثة اسئلة هامة : هل سيبتكر غروس حلول هجومية متنوعة بعد ان انكشفت لبعض الفرق إعتماده على الأطراف ؟؟ و ما مدى إمكانية نجاح المحترفين الاجانب الجدد و تأقلمهم مع المجموعة ؟؟ والسؤال الأهم : هل ستنجح الإدارة الجديدة في فن التعامل مع أزمات اللجان والإعلام والتي تحتاج الى خبرة ” خاصة ” ؟؟

 

*أما الهلال فهو المرشح الأقوى جاهزية فنية و لكن أمامه عقبة كبرى و هي المعترك الآسيوي و الذي سيلقي بظلاله على منافسة الدوري ، فإن نجح في الآسيوية فسيكون أمامه المشاركة العالمية و هي الأهم و تستحق التضحية بالدوري ،، و إن لم ينجح فإن ذلك سيؤثر على الفريق في بقية المنافسات كما حدث في المواسم الأخيرة !!

 

*أما الجماهير الإتحادية فهي تعلم بأن إتحادها الجديد يحذو المسار الصحيح في بناءه ،، ولكن ينتظره بعض ” التشطيبات ” !!

 

MRajhi@

التعليقات

1 تعليق
  1. zizo30
    1

    ما وصفه الكاتب من انزلاق اعلامنا الرياضي الى ما يطلبه المطقطقين امر واقع و مستهجن !!!
    بل بالفعل اصبحت الجماهير هي من تقود الاعلاميين الى مستنقعاتهم التعصبية !!!
    و مما لا شك فيه ان بعض الاعلاميين يتبادلون السقطات على الهواء مباشرة رغبة منهم في تناقلها بين مشجعي فرقهم !!!
    كل هذا صحيح و مسنكر .. ونحن كجماهير نؤيد الكاتب و كثير من الاعلاميين في هذا النقد !!!
    المشكلة في هذا التوجه الجميل من بعض اعلامي النصر في انتقاد توجه برامج لبحث الطقطقة بين معسكري الهلال و النصر لم تأتي الاّ في هذا الوقت !!!
    و لكي اوضح اكثر .. كان النصراويين متسيدين ساحة الطقطقة على الهلال منذ فترة ليست بالقصيرة .. ولم يكن هناك ردة فعل من الهلاليين !!!
    كنا نسمع و نرصد هشتقات من كل شكل و من كل لون في حق الهلال و الهلاليين .. ولم نرى منكم كاعلام نصراوي ردة فعل كما انتم الان !!!
    هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا تكمن مشكلتنا مع طرحكم الصحيح هذه الايام يا اعلامي النصر .. اين كان عندما كان المتضرر الهلال ؟!!

    Thumb up 18 Thumb down 1
    7 سبتمبر, 2015 الساعة : 10:48 ص
103