انريكي سيستمتع بمواجهة زميله القديم جوارديولا للمرة الأولى

Capture

يستمتع لويس انريكي مدرب برشلونة بحصوله على فرصة لمواجهة زميله السابق بيب جوارديولا والذي نجح في تحويل طريقة لعب متصدر دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم لعلامة خالدة.

وسيتقابل برشلونة مع بايرن ميونيخ في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا وسيعود جوارديولا لمعقل النادي الإسباني الذي صنع اسمه كلاعب ومدرب لكن هذه المرة كمدرب للنادي الألماني.

ويحمل لويس انريكي تقديرا كبيرا لزميله السابق كمدرب ساهم في حصول برشلونة على 14 لقبا في أربع سنوات أمضاها مع الفريق منذ 2008.

وقال لويس انريكي في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة “إنه الأفضل لأنه أحرز عددا كبيرا من الألقاب لأنني أحب الطريقة التي فعل بها ذلك وبطريقة هجومية في كل مكان.”

وأضاف “تمكن من التكيف في دولة أخرى وتعلم لغة جديدة وهي لغة صعبة للغاية أيضا ونجح في نقل ما يريده.”

ولعب لويس انريكي بجوار جوارديولا في برشلونة وتأثر الاثنان بشدة بطريقة اللعب المعتمدة على التمريرات الكثيرة تحت قيادة المدرب الهولندي يوهان كرويف.

ولعب جوارديولا في الفريق الأول لبرشلونة تحت قيادة كرويف الذي أحدث ثورة في اللعبة عن طريق مفهومه الخاص لمعنى “الكرة الشاملة.”

وانضم لويس انريكي لبرشلونة في 1996 تحت قيادة المدرب الإنجليزي بوبي روبسون قبل أن يدخل الفريق حقبة جيدة من التأثير الهولندي عن طريق لويس فان جال.

وكان جوارديولا هو محور خط الوسط في حقبة كرويف وعندما تولى قيادة الفريق الأول في 2008 قدم نموذجا مماثلا يعتمد على القدرات الخططية القوية والتمريرات القصيرة السريعة.

وبعد الفوز مرتين بدوري الأبطال وثلاثة ألقاب في الدوري الاسباني في أربع سنوات تحت قيادة جوارديولا تمتع برشلونة بأكثر الفترات نجاحا في تاريخه.

لكن برشلونة عانى في الحفاظ على نفس مقاييس النجاح بعد رحيل جوارديولا قبل أن يستعيد رونقه السابق مع لويس انريكي.

وبعد التفوق ذهابا وايابا على باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الثمانية واصل برشلونة طريقه نحو التتويج بثلاثية أخرى من الألقاب هذا الموسم.

وقال لويس انريكي “أعتقد دائما أن الفرق التي تواجهنا يحالفها القليل من الحظ لأنها ستلعب مع برشلونة.”

وأضاف “هذا أمر مميز لأنها المرة الأولى التي أواجه فيها جوارديولا والمرة الأولى التي سيلعب فيها بيب ضد برشلونة.”

113