النصر وكاظمة يبحثان عن الصدارة في الدوري الكويتي

2523621_full-lnd

يبحث النصر الإماراتي وضيفه كاظمة الكويتي عن صدارة المجموعة الثالثة عندما يلتقيان الثلاثاء في دبي في الجولة الرابعة لبطولة الأندية الخليجية الثلاثين.

تأهل الفريقان إلى الدور ربع النهائي بعدما رفعا رصيدهما إلى ست نقاط، في حين فقد المنامة البحريني الذي أنهى مبارياته فرصة المنافسة لامتلاكه ثلاث نقاط فقط.

وتكمن أهمية المباراة في كون الفائز فيها سيضمن صدارة المجموعة الثالثة التي تؤهله للعب على أرضه في الدور ربع النهائي مع ثاني المجموعة الأولى، والذي يقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

وفاز النصر على كاظمة ذهاباً 2-1 في دبي، وهو سيستضيف الفريق الكويتي مجدداً على ارضه بعد قرار اللجنة التنفيذية لكرة القدم بدول مجلس التعاون الخليجي بنقل مباريات الأندية الكويتية إلى ملاعب منافسيها لعدم الوصول لاتفاق مع التلفزيون الكويتي لبث مباريات البطولة.

ويكفي النصر نتيجة التعادل لضمان الصدارة التي يحتلها حالياً بفارق الأهداف عن كاظمة، لكنه لن يركن لذلك وسيسعى للفوز معولاً على الرباعي الأجنبي المميز المؤلف من السنغالي إبراهيما توريه والأسباني بابلو هرنانديز والأسترالي بريت هولمان والبرازيلي رينان جارسيا ولاعب الوسط المحوري طارق أحمد وحارس المنتخب الأوليمبي أحمد شامبيه.

اما كاظمة الذي اكتسح التضامن 8-0 في الجولة الماضية من الدوري الكويتي فإنه يفتقد هدافه يوسف ناصر للإيقاف، وسيعتمد على البرازيلي باتريك فابيانو وعبدالله الظفيري وناصر الفرج .

وفي المجموعة الرابعة، يلتقي الرفاع الشرقي البحريني مع نظيره الفيصلي السعودي على ملعب مدينة خليفة الرياضية في الجولة الخامسة الأخيرة.

يحتل الرفاع الشرقي المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط، والفيصلي المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط، ويتصدر الترتيب الجهراء الكويتي برصيد 7 نقاط وقد ضمن حصوله على إحدى بطاقتي التأهل للدور ربع النهائي.

ويلعب الرفاع الشرقي بقيادة مدربه عيسى السعدون بورقتي الفوز أو التعادل لضمان التأهل، أما الفيصلي فلا يملك سوى خيار الفوز لأن أي نتيجة أخرى تعني خروجه مبكراً من المسابقة.

ويحتل الرفاع الشرقي المركز الأول في الدوري البحريني برصيد 28 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن مطارديه المحرق والمنامة.

وسيعول مدرب الفريق عيسى السعدون على الصربي ميلادين جوفانسيك والغيني مامادو وفيصل بودهوم وعبدالله جناحي وعباس الساري وعباس عياد والحارس علي سعيد.

في الجانب المقابل، فإن الفيصلي بقيادة مدربه البرتغالي أنطونيو أوليفيرا يسعى للخروج بالنقاط الثلاث للتأهل ورد الإعتبار لخسارته أمام الرفاع الشرقي 1-2 في لقاء الذهاب بالمرحلة الثانية من المسابقة في الرياض.

وكان الفيصلي خسر أمام الشباب 1-2 في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري السعودي، وتنتظره مباراة قوية أمام الهلال في المرحلة المقبلة.

يعتمد أوليفيرا على إسلام سراج ووسام السويد وسامي هوساوي والحارس ابراهيم زايد ومشاري الثمالي وعبدالله دوش والسنغالي كاندجي ماكومبا والكاميروني أندري ندامي والفلسطيني أشرف نعمان والأردني خليل بني عطية وياسين برناوي وفهد الصقري وعمر عبدالعزيز.

وفي المجموعة الثانية، يلتقي العربي القطري مع الشباب الإماراتي في مباراة هامشية.

يتصدر الشباب الترتيب برصيد 9 نقاط، مقابل 4 نقاط للسيب العماني، وهما تأهلا معاً إلى ربع النهائي، في حين يملك العربي نقطة واحدة وكان خرج من دائرة المنافسة.

111