الشباب قاهر الصعاب والأهلي فريق لا يقهر

Home-68321يسجل التاريخ لنادي الشباب قدرته على الحاق الهزيمة بالفرق التي تستعصي هزيمتها وهو الذي تمكن من هزيمة النصر والهلال والاتحاد في مواسم ماضية كانت هزيمتهم صعبة على كل الفرق.

الشباب الذي استعاد توهجة بات مرشحاً للمنافسة على سباق الصدارة والوصافة يجد نفسه في امتحان صعب امام فريق لا يقهر وكتيبة اعدام لاتعرف الهزيمة.

وعندما يحل مرشح البطولة امام الفريق قاهر الصعاب ستكون المباراة ملحمية… فهل يبصم الأهلي على علو كعبه هذا الموسم على كافة الفرق أم أن لليث موقف تاريخي يغير الحسابات ؟

ويعتقد كثيرون إن نتيجة المباراة أقرب للتعادل !!

إلا إن أي نتيجة أخرى سيكون لها تأثيرها على جدول الترتيب ولكن ماهي حسابات الفوز والخسارة في موقعة الشيخ والملكي؟

فوز الاهلي يعني أنه اكبر المرشحين للبطولة وذلك بسبب أنه تجاوز فريق كبير ولم يتبقى له من الفرق الصعبة سوى الاتحاد والنصر وفوزه على النصر سيقربه من منصة البطولة على أن يجتاز الاتحاد او يتعادل معه.

اما فوز الشباب فسيوسع قائمة المرشحين حيث سيرتقي الليث للمركز الثالث مؤقتاً ويقترب من الاتحاد الثاني بفارق نقطة ولاتزال له مواجهة مع النصر فوزه فيها سيجعله منافس اساسي على اللقب سيما وهي تأتي في آخر جولات الموسم.

لكن نتيجة التعادل ستقلل من فرص الفريقين وتمنح الاتحاد والهلال ( في حال فوزه على الخليج) فرصة للانطلاق وملاحقة النصر  الذي سيرتاح نسبياً لنتيجة التعادل بشرط تجاوز الشعلة في مباراة الغد.

بقي الاشارة إلى إن الاهلي تبقت له مواجهة مع نجران ستوصله نقاطها في حالة الفوز للوصافة مجددا حتى لو خسر مباراة الغد.

التعليقات

28 تعليق