فيصل بن تركي: فريقنا سيء ولم يقدم المستوى المطلوب واطالب لجنة الانضباط بالعدل والمساواة

k7ilaanأكد رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي أن العقوبة التي صدرت بحق لاعب الشباب عبدالملك الخيبري غير كافية كونها لم تكن مماثلة لتلك التي طبقت بحق لاعب النصر حسين عبد الغني الذي أوقف مباراتين عكس حادثة الخيبري وأضاف أنه يطالب لجنة الانضباط بمراجعة لقاء الشباب والتعاون ومباراة الاتحاد والفيصلي ولتكن القرارات عادلة ومتوازنة للجميع.

وكانت مباراة الاتحاد والفيصلي شهدت عدداً من الألعاب الخشنة والتي منح اللاعبين على أثرها بطاقات صفراء ، فيما يرى

 الحكم الدولي محمد فودة استحقاق كل من عبدالملك زيايه واسامه المولد البطاقات الحمراء.

وفي شأن آخر قال الأمير فيصل بن تركي إن العلاقة مع الاتحاد تاريخية وقوية ولكن التنافس في الملعب لا يحتمل الخشونة الزائدة وكل فريق يبحث عن الفوز داخل المستطيل الأخضر مع الحفاظ على الروح الرياضية مؤكداً أنه لن يتحدث عن التاريخ كونه معني بالحديث عن الحاضر وطالب الإعلام إن يبتعد عن المهاترات وعلى الكل ان يركز على فريقه وأضاف أن كل الأندية أشقاء للنصر ولكن التنافس يقضي ببحث كل فريق عن الفوز.

وحول مستوى النصر في مباراته أمام الفتح أكد رئيس النصر إن الفريق كان سيء جداً مؤكداً احترامه للفتح وطريقة لعبه وبحثه عن الزحف إلى المراكز الدافئة حسب سياسته لكنه يفضل اللعب مع أندية الاتحاد والهلال والشباب والأهلي والاتفاق وغيرها من الأندية التي تبحث عن الثلاث نقاط ولا تهدر الوقت وتكتفي بالنقطة كمكسب موضحاً أن الشوط الثاني شهد ضياع أكثر من ربع ساعة دون لعب خلال مباراة فريقه مع الفتح والتي انتهت بالتعادل اليجابي 1-1.

من جهة أخرى قال الأمير ممدوح بن عبد الرحمن إن علاقة النصر بالاتحاد قوية ومتجذرة تاريخياً وأن تصريح رئيس النصر كان انفعالياً فهو مطالب بالحفاظ على حقوق النادي والدفاع عنه ولكن لا يجب أن يتحدث عن الأمور التاريخية بين النصر والاتحاد وهو الأمر الذي جعل مقدم برنامج في الثمانيات  محمد الدرع وضيفه عبد الكريم الزامل يتساءلان متى تعرض الأمير فيصل بن تركي للعلاقات التاريخية بين النصر والاتحاد؟ فيما طالب الزامل بأن تكون مثل هذه النصائح داخل البيت النصراوي وليست على الإعلام وحول قصة مباراة الجمل أكد عبد الكريم الزامل أن تلك المباراة أنهيت قبل نهاية وقتها الأصلي بسبع دقائق مما أدى إلى احتجاج النصر ولكن الفريق المقابل (اتحاد الرياض) رفض قرار اللجنة بإعادة المباراة مما اعتبر انسحاباً ليلعب النصر وقتها مباراة أخرى أمام شباب مكة ويحقق البطولة وهو الأمر الذي أيده المؤرخ الرياضي  محمد القدادي.

 

110