الاثقال السعودية تختتم مشاركتها ب63 ميدالية

الاثقال السعودية تختتم مشاركتها الخليجية ب63 ميدالية وتحافظ على صدارة الترتيب
حافظت المنتخبات السعودية للعبة رفع الاثقال على تفوقها الخليجي بعد أن حازت المركز الأول في بطولة الخليج الرابعة عشر للرجال والثالثة عشر للشباب والخامسة للناشئين والتي اختتمت في المنطقة الشرقية وتحديدا في صالة رعاية الشباب بالدمام (الخضراء).
وفي المنافسات الختامية أضاف الرباع عبدالله الشمراني ثلاث فضيات في الخطف والنتر والمجموع في فئة الرجال لوزن فوق 105 ,كما حصد نفس العدد من الميداليات الفضية الرباع يوسف العباس لدرجة الشباب حيث شهدت هذه المنافسة تفوق كويتية في الاوزان الثقيلة للرباعين .
وحصد الرباعون السعوديون 63 ميدالية من بينها 50 ذهبية و12 فضية وبرونزية واحدة حيث كان الحصاد في غالبية المنافسات وفي كافة الأوزان رغم أن هناك تفوق كان للبحرينين في وزن 50 كغم وهو الوزن الأقل فيما كان التفوق للكويتين في الوزن الأكبر إلا أن السعوديين حازوا على الذهب في بقية الأوزان بفارق كبير عن الرباعيين الخليجين من حيث الأثقال التي تم رفعها.
وفي المجموع العام جاءت السعودية في المركز الأول وجاء في المركز الثاني الكويت فيما جاءت عمان في المركز الثالث بعد منافسة مع الامارات و البحرين على هذا المركز فيما كانت المشاركة القطرية شرفية من خلال عدد قليل جدا من الرباعيين حيث يقام معسكر آخر للمنتخبات القطرية تأهبا للبطولة الآسيوية .
من جانبه عبر رئيس الاتحاد السعودي لرفع الأثقال ورئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة سلمان الجشي عن سعادته بما تحقق من إنجازات في هذه البطولة للرباعيين السعوديين خصوصا أن هناك منتخبات خليجية تطورت من خلال المعسكرات التي اقامتها والاهتمام الذي أبدت الاتحادات الخليجية في هذه اللعبة مما رفع المستوى الفني وجعل المنافسة على أشدها في بعض الأوزان.
وأكد أن اللجنة الأولمبية السعودية برئاسة الأمير عبدالله بن مساعد قدمت الكثير من الدعم والمتابعة في سبيل نجاح هذه البطولة التي تجمع الأشقاء الخليجين على أرض المملكة العربية السعودية والتي دائما ماتكون مضيافة في استقبال الاشقاء والاصدقاء مشيرا الى أن الاهم في هذه البطولة تحقق وهو التواصل الخليجي من خلال الرياضة.
وأعتبر أن النتائج التي حققها الرباعون السعوديون أكدت قدرتهم على المنافسة على كافة الأصعدة مشيرا الى أن هناك الكثير من المعسكرات المقبلة التي تنتظر المنتخبات السعودية قبل المشاركات العالمية والقارية مبينا أن الأمل كبير في أن يحصد الرباعون السعوديون أربع مقاعد مؤكدة في أولمبياد ريو دي جانيرو من خلال حصد مركز 18 على الأقل في بطولة كأس العالم المقبلة في هيوستن 2015 مشيرا الى أن الجميع واثق من أن رفع الأثقال السعودية ستسطع في المنافسات العالمية كما حصل في بطولة العالم الأخيرة في كازاخستان حيث حقق المنتخب السعودي المركز الثالث والعشرين عالميا وحصد 3 مقاعد بشكل مبدئي في الاولمبياد القادم وجمع نجومنا 42 نقطة.
وكانت اللجنة المنظمة قد احتفت بالوفود المشاركة في فندق ميركيور الخبر حيث تم تبادل الهدايا التذكارية بين رؤساء الوفود كما تم تكريم الاعلاميين والجهات العاملة في هذه البطولة.

فيما بين رئيس الوفد السعودي وعضو الاتحاد مفرح ال شري عن ارتياحة مما تحقق في هذه البطولة وعدد الميداليات التي تم حصدها مشيرا الى أن الاهداف المأمول منها في هذا البطولة تحققت ليس في عدد الميداليات فحسب بل في اعداد جيل جديد من اللاعبين القادرين على صنع انجاز للعبة رفع الاثقال السعودية.
أما مدير المنتخب السعودي نجم رضوان فأشار الى أن هناك معسكرات متتالية في انتظار المنتخبات الوطنية السعودية في كافة الفئات حيث أن هناك تقارير سترفع للجنة المنتخبات بشأن الايجابيات والسلبيات في هذه البطولة مؤكدا أن الانجاز الذي تحقق في هذه البطولة يمثل الكثير من الطموحات المعقودة مؤكدا أن هذه البطولة كانت من أفضل بطولات الخليج وكان تنظيمها على مستوى عالي بشهادة جميع المشاركين.

108