رفقاً بالمجانين ..!!

 

جبرتي الزهراني

جن جنونهم وتبعثرت أحلامهم وانتابهم الخوف , معذورين يعشقون ناديهم حد الجنون يعشقونه لدرجة ذرف العيون , إنها جماهير الأهلي المتيمة التي تمني نفسها ان يحقق لها فريقها بطولة كبيره كالدوري أ و أسيا .
ابتعد الأهلي فترة طويلة عن البطولات الثقيلة حيث غاب سنوات وسنوات , كيف لا و الأهلي من أذاق جمهوره سنين عجاف , حتى تاريخ هذا المقال والأهلي مبتعد عن بطولات الكبار إلا بطولات النفس القصير فقط .
وأخر هذا الحرمان هو بطولة الدوري العام الماضي التي كاد أن يفعلها الأهلي وكان قاب قوسين آو أدنى من تحقيقها لولا هدف الصقر نايف هزازي الذي افقد ذلك الحلم حلاوته لقد كان هدف الهزازي بمثابة الكابوس الذي حطم حلمهم الكابوس الذي أعادهم للسنين العجاف , وبالفعل تبخر حلمهم وحقق الدوري آنذاك البطولة نادي الشباب .
واليوم وصل الأهلي إلى نصف نهائي بطولة أسيا ولكنه اصطدم بملكها انه الإتحاد (ملك أسيا) الذي حقق بطولتها مرتين متتاليتين وحقق وصافتها ، صعبت على الأهلي مواجهته للإتحاد وما صعبها أكثر هو العريس نايف هزازي الذي استطاع أن يمارس عشقه وحبه للشباك الخضراء وذلك من خلال تسجيله هدف الشوط الأول من لقاء ديربي جده الأسيوي .
لقد انتهى بالفعل الشوط الأول في ملعب الإتحاد وبين جمهوره بفوز ملك أسيا الإتحاد وبهدف العريس الهدف الذي لخبط أوراق جاروليم , ذلك الهدف القضية في نظرهم حيث أكد خبراء التحكيم بان الحكم البلوشي كان مصيباً في قراراته سواء على الإتحاد آو الأهلي .
الشوط الثاني في ملعب الأهلي وبين جمهوره بقيادة حكم ياباني سيكون هذا اللقاء بلا شك لقاء الحسم ، الأهلي يدخل هذا اللقاء بفرصة والإتحاد بفرصتين , وهذا اللقاء سيكون لقاء عاصف ستساند مجانين الأهلي فريقها بكل ما تعنيه الكلمة من جنان ستحضر للملعب من الصباح الباكر وستنتظر ساعات طويلة متأملة في فريقها بان يتخطى الملك ويصل للنهائي الحلم والخوف ينتابها بان يتكرر لقاء جده في الدوري الماضي حيث لم يستطع تجاوز الإتحاد رغم كل المحاولات التي باءت بالفشل , إن أكثر ما يخشاه المجانين هو هدف مبكر للاتحاد مما يفقدهم البطولة و أكثر ما يؤرقهم المجانين هو تكرار لقاء الهلال مع اولسان الكوري .
وإحقاقا للحق وليس دفاعً ( أسيا لعبة الملك) شئنا أم أبينا لذا رفقا بالمجانين يا لإتحاد يكفي حرمان السنين .
أخيرا .. للجميع .. كل عام والجميع بخير
جبرتي الزهراني
twitter@aljabarti123

التعليقات

30 تعليق