الفكر و الرؤية و إعلام النصر

طارق الفريحيحتاج أي عمل إلي تنوع النقد واختلاف حدته باعتباره تقييم ورقابة وتوجيه.. فاختلاف وجهات النظر والنقد الهادف والبناء والذي يتناول القضايا بالعقل والمنطق والفكر مطلب حضاري يضيف أبعاد جديدة ويفتح آفاق تجعل التحولات والاختيارات أكثر لتعديل أو تصحيح المسار.. وبالنظر إلي أعلام النصر بشكل عام نجده في الآونة الأخيرة اتفق في الخطوط الرئيسة والعريضة وهذا أمرا جيدا ويدعو إلي التفاؤل.. لذلك يجب أن يجيد إعلامي النصر متى وكيف وأين تطرح وتناقش أمور فريقهم.
بالتأكيد النصر كيان ومن حق جميع الإعلاميين طرح ومناقشة قضاياه ونقده ولكن هنا تحديدا أقصد إعلام النصر فقط وليس من يتربص به ويحاول الصيد في الماء العكر والذي يدفعه ميوله وتعصبه وحقده وكره إلي الهجوم والشوشرة والتقليل حتى تحول معها إلي مشجع مدرج ومطبل جاهل.. فهذه العينة قد سقطت أقنعتها وأصبحت مكشوفة والحل معها هو تجاهلها.
إن انقسام إعلام النصر في الرأي والنهج أمرا غير مزعج ولا يدعو إلى القلق طالما أن الهدف واحد.. فليس المطلوب من الإعلامي أن يكون قريب من الإدارة ودائما في صفها ولكن عليه طرح وجه النظر التي تساهم في تقييم العمل بصدق وقناعة وتسليط الضوء على الإيجابيات والسلبيات وطرح أفكار وبدائل جديدة.
فمثلا الإعلامي محمد الدويش واجه الكثير من الضغوط والتي وبحكم خبرة السنين لم تؤثر في شخصيته ولا على منهجه.. وعبدالكريم الزامل أنتهج خيار المثالية حتى يكون قريب من المشهد الرياضي كما هو قريب كثيرا من البيت النصراوي.. وعادل الملحم أختار الدفاع ولا شيء غير الدفاع عن كل ما هو أصفر.. والقائمة كبير وتطول بتواجد الدغيثر والصرامي والسويد والمريسيل والشعلان والصالح.. وغيرهم.
هنا أؤكد بأن لكل منهم طريقته الخاصة ومنهجه وأسلوبه في التعاطي مع القضايا والمشاكل.. والدور الذي يلعبونه مهم والرسالة التي يحملونها شاقة.. والمطلوب هو التواجد الحضاري والاتفاق على الهدف وكيفية خدمة الفريق.. فهم صفا واحدا وليسوا خصوما لكل منهم شخصيته وعليهم أن لا يتأثروا بطرح ولا يقبلوا توجيه ويكونوا عونا لإدارة الفريق.. لذلك عليهم مهما اشتدت الظروف واختلفت وجهات النظر أن يحفظ كل منهم قيمة الآخر ولا يكون هناك هجوم متبادل فيما بينهم.
لذلك دعوتنا لإعلامي النصر ليس من أجل جمعهم في استراحة أو على وليمة.. إنما لجمعهم في الفكر والرؤية والعمل فهم بالتأكيد لهم حرية انتقاء الطرح الرياضي واختيار طريقة تناوله.. ولكن الأهم البعد عن الدوافع والمصالح الخاصة وأن يكون أول همومهم التركيز على أمور ومصالح العالمي.

tariqsports@

التعليقات

5 تعليقات