انتصاران للنجمة والانصار في الدوري اللبناني

انفرد النجمة مؤقتا في صدارة ترتيب بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم إثر فوزه على ضيفه السلام صور 3-صفر في المباراة التي أجريت بينهما يوم السبت على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في المرحلة الخامسة من البطولة.

وقدم الفريق النبيذي عرضا قويا امام فريق مترنح لا حول ولا قوة له، إذ عاني الفريق الجنوبي خسارته الرابعة على التوالي.

ودانت السيطرة بشكل مطلق لتشكيلة المدرب موسى حجيج، إذ حاول لاعبو النجمة تسجيل نتيجة عريضة على حساب الفريق الجنوبي، لكن تسرع لاعبيه حال دون افتتاح التسجيل في الشوط الأول.

وشارك اللاعب الليبي الدولي اسامة سعد الفزاني كأساسي وسجل هدفا في الدقيقة الرابعة ألغاه الحكم بداعي التسلل (4)، وحاول سعد مرة أخرى لكن رأسيته مرت بجانب المرمى (20).

وجاء دور اهدار الفرص على لاعب الوسك خالد تكه جي الذي انفرد بشكل تام وسدد إلى يسار حارس السلام بلال كساب (33)، وأبعد كساب ببراعة رأسية قريبة من تكه جي (36)، وسدد محمد جعفر كرة قوية من خارج المنطقة مرت بمحاذاة القائم (45).

وفي الشوط الثاني أشرك حجيج لاعب الوسط الفلسطيني محمد قاسم بدلا من المدافع سامر زين الدين بغية اعطاء دفعة اضافية في وسط الملعب ثم أشرك زكريا شرارة في الوسط ايضا بدلا من جعفر فتحرك الوسط النبيذي بشكل فعال، وأصابت تسديدة البديل الشاب محمد قدوح بالقائم اثر تمريرة من شرارة (68)، وأرسل شرارة عرضية متقنة لكن رأسية الليبي سعد علت العارضة (71)، ثم ابعد مدافع السلام محمد درويش رأسية البرازيلي فابيو دا سيلفا عن خط المرمى (73).

أمام المد الهجومي للنجمة جاء الفرج عبر المدافع أحمد المغربي الذي هز شباك الفريق الصوري بعد تسديدة من مشارف منطقة الجزاء ارتطمت بأحد المدافعين وغيرت مسارها لتخدع الحارس كساب (75).

وعقب الهدف تخلى لاعبو السلام عن ادائهم الدفاع الامر الذي أوجد مساحات أمام مهاجمي النبيذي، ونجح قائد الفريق عباس عطوي في تعزيز تقدم النجمة عندما استلم تمريرة شرارة وسدد في الشباك مباشرة (83)، في الدقيقة الاخيرة قام شرارة بفاصل مرواغة وسدد كرة ذكية ابعدها الحارس كساب لترتطم بالقائم وتتهيأ امام المندفع محمد قدوح فوضعها في الشباك (90).

واستعاد الانصار توازنه بفوز مستحق على ضيفه الراسينغ 4-2 على ملعب بيروت البلدي.

وحفل الشوط الاول بالملل وانعدام الخطورة على المرميين، لكن الشوط الثاني جاء مغايرا بعد التبديلات الناجحة لمدرب الانصار جمال طه بإشراكه ربيع عطايا والمخضرم نصرات الجمل فحركا الوسط الأنصاري وأطلقا العنان للمهاجمين.

وبعد دقيقتين ضرب عطايا في عمق دفاع الراسينغ بتمريرة بينية ماكرة الى الجمل الذي كسر مصيدة التسلل وسدد كرة زاحفة في مرمى حارس الراسينغ حسن حسين (47)، ودانت السيطرة للأنصار حيث كثف تواجده في منطقة الفريق الابيض الى أن استغل محمد عطوي خطأ دفاعيا فاضحا من النيجيري ايديل بريشيوس ليضيف الهدف الثاني للانصار (62)، إلا ان العاجي لاسينا سورو خدع دفاع الانصار وقلص الفارق للراسينغ (63).

وتعرضت صفوف الاخير لنكسة بعد طرد مدافعه محمد مطر بسبب الخشونة القاسية على عطايا (71)، فاستغل الانصار النقص العددي وأضاف الهدف الثالث عبر قائده معتز بالله الجنيدي (77)، لكن البديل بول رستم قلص الفارق مجددا بعد خطأ من حارس الانصار لاري مهنا (82)، وقبل النهاية بدقيقة أعاد عطايا النتيجة الى فارق هدفين بتسجيله الهدف الرابع للأنصار عبر تسديدة بعيدة استقرت في شباك الحارس حسن حسين (89).

وكان الصفاء قد اكتسح مضيفه الشباب الغازية 5-1 أمس الجمعة على ملعب صيدا البلدي في افتتاح مباريات المرحلة. واستعرض حامل اللق بفي اللقاء وافتتح التسجيل عبر محمد حيدر (42)، وسجل السوري أحمد العمير الهدف الثاني بعدها بدقيتين (44). وواصل الصفاء سيطرته ومهاراته الهجومية في الشوط الثاني وعزز علي السعدي النتيجة (61)، وعاد حيدر ليزيد رصيده بتسجيله الهدف الثاني له والرابع لفريقه (63)، وأكمل العمير الخماسية (71)، وحفظ علاء مزهر ماء وجه الفريق الجنوبي مسجلاً هدف رد الاعتبار (71).

– ترتيب فرق الصدارة:

1- النجمة 10 نقاط من 4 مباريات

2- الصفاء 9 من 4

3- الأنصار 8 من 4

4- العهد 7 من 3

5- التضامن 6 من 3

108