رئيس الاتحاد البولندي يرفض الاستقالة عقب خروج المنتخب من اليورو

رفض رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم الامتثال للضغوط المتزايدة لتقديم استقالته عقب خروج بولندا التي تشترك في استضافة بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 من الدور الأول وقال اليوم الثلاثاء انه بذل كل ما في وسعه من جهد لمساعدة الفريق على الاستعداد للبطولة.

وكانت يوانا موتشا وزيرة الرياضة البولندية دعت جريجورس لاتو رئيس الاتحاد البولندي للاستقالة أمس الاثنين عقب انهاء منتخب البلاد منافسات المجموعة الاولى في المركز الرابع والاخير برصيد نقطتين بعد اخفاقه في الفوز في اي مباراة من المباريات الثلاث على الرغم من المساندة الجماهيرية الكبيرة.

وقال لاتو في مؤتمر صحفي لا ارى سببا لاستقالتي بعد فشل الفريق في اجتياز مجموعته. بذلت انا والاتحاد كل ما نستطيع من جهد حتى يستعد فريقنا بشكل جيد لبطولة اوروبا.

وكان لاتو كبير هدافي منتخب بلاده في كأس العالم 1974 فد تعهد باتخاذ قرار شجاع بالاستقالة من منصبه كرئيس للاتحاد المحلي اذا لم تتأهل بولندا لدور الثمانية للبطولة.

ورد لاتو على اتهامات بسوء ادارته للاتحاد ونفى اتهامات لم يتم اثباتها بوجود فساد.

وواجه الاتحاد البولندي انتقادات من السياسيين في الاعوام الاخيرة. وقبل تولي لاتو المنصب عينت محكمة اثنين من المفوضين المؤقتين لادارة الاتحاد الا ان بولندا تراجعت عن قرارها عقب اعتراضات من الاتحادين الدولي والاوروبي للعبة.

وقال لاتو انه بدأ بالفعل في البحث عن بديل لفرانشيسك سمودا لتدريب منتخب بولندا.

108