جمال عارف: لا مجال للتشكيك.. فاز بها العالمي!!

• بعد إطلاق الحكم السولوفيني لصافرة نهاية المباراة الختامية لكأس ولي العهد كان المشهد مختلفا ومتناقضا في المعسكرين الأصفر والأزرق!!

• في المعسكر الازرق حزن وحسرة وألم وبكاء وتبريرات وغضب في المدرجات وخروج فوري لأنصار الهلال من الملعب!!.

• وعلى النقيض تماما في المعسكر الاصفر فرح وتهان وتصريحات وانتشاء ببطولة جاءت من البوابة الاوسع!!.

• كانت كاميرات القناة الرياضية (الناقل الحصري) مع البطل لحظة بلحظة في الملعب والمدرجات وحتى في غرف اللاعبين من خلال تغطية مميزة نقلت المتابع والمشاهد إلى منطقة الحدث وقدمت له الجديد لحظة بلحظة وهو عمل يسجل للقائمين على القناة السعودية الرياضية ولكل من ساهم في اظهار هذا النهائي الكبير بتلك الصورة!!

• في الهلال حاولوا تبرير الخسارة بالتحكيم من خلال المدرب سامي الجابر وهو تبرير مرفوض بالتأكيد.. فالفريق البطل الواثق من قدراته وإمكاناته لا يمكن أن يركن إلى التبرير وبالذات في مباراة استمرت اكثر من (90) دقيقة!!

• أسأل سامي الجابر وهو الذي كان يحاول التقليل من فوز العالمي.. اين فريقك طوال المباراة ولماذا عجز عن تسجيل هدف ثان بعد هدف ناصر الشمراني الذي جاء بجهد فردي ومن خلال ميزة السرعة التي تفوق بها على دفاع النصر!!.

• كنت أتمنى من الجابر وهو الذي عاش اجواء مثل هذه النهائيات أن يسأل نيفيز عن ادائه المتواضع الذي قدمه في المباراة بدلا من محاولة التشكيك في بطولة استحقها النصر كونه الاجدر والافضل والأميز!!.

• كنت أتمنى من مدربنا الوطني أن يسأل نفسه هل هو مقتنع بالاداء الذي قدمه فريقه في المباراة وكيف لم يستطع أن يحافظ على تقدم فريقه بالهدف في مباراة حاسمة.

• أما النصر فهو الفريق الذي استحق هذه الكأس الغالية كونه الافضل والاميز هذا الموسم والفريق الذي مازال يقف على قمة الدوري بدون منافس!!.

• ليفرح النصراويون ويواصلوا الانتشاء بهذا الفريق البطل ويدعوا لمن اراد أن يبرر أن يبرر بعد أن اصبحت الكأس في دولاب العالمي كشاهد على التفوق والتميز الذي اضحى ماركة نصراوية مسجلة في اروقة وميادين كرة القدم السعودية!!.

كلام متعوب عليه

• في الموسم الماضي خسر النصر نهائي كأس ولي العهد بضربات الترجيح ولم نقرأ تشكيكا من أي نصراوي بفوز الهلال.

بينما في هذا الموسم كسب النصر البطولة بدون ضربات ترجيح وظهرت بوادر التشكيك من قبل سامي الجابر!!

• ابن الأمير فيصل بن تركي كان محورا ثابتا في المباراتين، بكى في الموسم الماضي لضياع الكأس وكان الاكثر سعادة هذا الموسم بتحقيق النصر لكأس البطولة!!.

• اذكر أنني كتبت عن هذا المنظر وقلت وقتها لا تحزن يا تركي فالقادم أحلى.. وهذا ما حدث بطولة كأس ولي العهد.. وصدارة الدوري والقادم احلى للكتيبة النصراوية!!.

• أعرف أن ابراهيم البلوي ليس مسؤولا عن التعاقد مع مدرب ضعيف ولاعبين محترفين اضعف.. ولكنني أعرف بالتأكيد أنه الآن هو رئيس نادي الاتحاد.. تحرك يا ابراهيم وعالج مشكلة الفريق فالوضع خطير وأنت صاحب القرار.. في النهاية الجمهور لا يرحم!!

مقالة للكاتب جمال عارف عن جريدة عكاظ

16