الدويش: الآن عاد كل فريق لحجمه الطبيعي

في نهائي الموسم الماضي تأخرالنصر بهدف في وقت حرج ولكنه عاد بلمح البصر … لم تكتمل العودة وخسر بركلة ترجيح ولأنه قد فاز في مباراة الدوري فقد قالوا : كل فريق عاد لحجمه الطبيعي وقد صدقوا من حيث لم يقصدوا فالنصر الذي يخسربالأربعة في النهائي أصبح من الماضي ، عاد منافساً لا يخسر إلا بركلة حظ ثم يكرر فوزه في الدوري ويصعد لنهائي الكأس ويفوز به ، الآن عاد كل فريق لحجمه الطبيعي فالهلال عاد منافساً للنصر على الدوري وخسر الكأس أمامه … لن أقلل من شأن الهلال لأنني إن فعلت قلل من شأن النصر من حيث لا أقصد ، النصر بطل فاز على بطل ، جدارة البطولة أن تكون أمام منافس لايشكو ضعفاً ولا نقصاً ، هكذا كان النصر وهكذا عاد وماكان بينهما ليس النصر ، ما كان بينهما – لا أعاده الله – كان فريق طقطقة دفنه النصراويون المخلصون في مقبرة … مبروك للعالميين والعالميات كأس ولي العهد…اللي بعده : كأس الدوري !!

صحيفة الرياضي 2 ربيع الثاني 1435هـ

محمد الدويش ، محامي ومستشار قانوني .

24