يقابل الهلال للمرة الثانية على التوالي :

النصر يصل لنهائي كأس ولعهد بعد تجاوزه الشباب

النصر-الشباب

تأهل النصر للمرة الثانية على التوالي ليقابل الهلال في نهائي كأس ولي العهد بعد تجاوزه نظيره الشباب بهدف وحيد .

بدأ الأروجواني كارينيو بتشكيل مكون من : عبدالله العنزي – حسين عبدالغني – محمد حسين – عمر هوساوي – خالد الغامدي – إبراهيم غالب – عوض خميس – شائع شراحيلي- يحيى الشهري – عماد الحوسني – محمد السهلاوي .

فيما بدأ البلجيكي بتشكيل مكون من : وليد عبدالله ، حسن معاذ ، سياف البيشي ، المرشدي ، عبدالله الأسطا ، عبدالملك الخيبري ، أحمد عطيف ، فيرناندو ، رافينها ، ماكنيلي ، عيسى المحياني .

قبل بداية اللقاء رسم الجمهور النصراوي كما عودنا صورة الجزيرة على مدرجه في لقطة شدت إنتباه العديد من المتابعين .

بدأ النصر الشوط الأول وتفوق على نظيره الشباب وسنحت له العديد من الفرص التي لم يحسن إستغلالها ونجح وليد عبدالله بالتصدي لها كما حظي الشباب ببعض الفرص ولكنها لم تكن خطيرة .
الشوط الثاني ظهرت أفضلية الفريق الشبابي وحصل على فرص محققة ولكن تألق حارس النصر عبدالله العنزي كان حاضراً وفي الدقيقة (89) ماكنيلي توريس حصل على أخطر فرصة في هذا الشوط ولكن عبدالله العنزي كان متواجداً بالوقت المناسب لإبعادها وبهذه الفرصة اختتم الشوط الثاني ليعلن حكم اللقاء الذهاب إلى الأشواط الإضافية .
بدأ الإضافي الاول بتسديدة من عماد خليلي تصدى لها العنزي بكل براعة ثم عاد فيرناندو ليتصدى لها العنزي مرة اخرى النصر منذ بداية الشوط الثاني اختفى ولم يظهر كما ظهر به في بداية اللقاء ولكن الدقيقة (101) أعلنت الفرحة النصراوية بعد تسجيل النصر للهدف الأول عن طريق الراهب بعدما أنطلق السهلاوي بكرة مرتدة وعرضها لتجد الراهب الذي لم يتوانى بتسجيلها .
الراهب عاد مجددا في الشوط الإضافي الثاني لتهديد المرم الشبابي ولكن هذه المرة أعتلت العارضة , وفي الدقيقة (115) طرد حكم اللقاء لاعب الشباب فيرناندو مينجازو بعد إعاقته للراهب وضربه لشايع شراحيلي , الشباب حاول العودة في ظل عودة النصر للمحافظة على الهدف ولكنه لم ينجح ليطلق حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة بفوز نصراوي

18