نهاية رجل شجاع
نايف الجهـني

نايف الجهـني

تصدى لأقوى المواجهات.. حلق في سماء كأس العالم.. تحمل أشنع أنواع النقد والتجريح.. فرض هيبة القانون .اجمع العقلاء على تميزه..
هوجم من إعلام الميول.. حورب من لجان الاختيار.. حيّد عن نزالات الحسم..
بقي أمل أخير يدفع للاستمرار في مكابدة ظروف الإقصاء والتهميش والتشكيك..
لكن الفرصة الأغلى تبخرت.. والآمال تحطمت.. والخيار العالمي لم يشمله..
من المسئول عن محاربة الناجحين.. لماذا يدفع الشجعان ثمن جرأتهم..
في ساحات المواجهة يفصل بالحق.. يصدح بالقانون.. يهيمن بالنظام..
حتى بات الأفضل والأشهر والاميز
لكن زامر الحي لا يطرب.. وعين النادي ضيقة.. وغلطة الحكم المحلي مقصودة.. وأخطاء الماضي مدبره
والحرب علنية… عبر البيانات والتصريحات وأعمدة الورق!!
كيف يصمد أمام طوفان الظلم.. وعواصف الإجحاف!!
قرر الترجل لأنه نقي.. لا يريد التلوث أكثر بأجواء التعصب.. وبما أن الدعم المفترض لابن البلد غاب..

وفرصة المونديال ذهبت مع الريح..قرر خليل أن يستريح !!

شكراً خليل جلال.. على مثلك نشعر بطعم الخسارة.. وقلة الوفاء.. فسامح جهلنا وتعصبنا

20