كلاسيكو الاتحاد والهلال يخطف الانظار والنصر في مهمة الحفاظ على الصدارة

20111226_38863_12603632341

تتجه أنظار عشاق الكرة السعودية يوم الخميس المقبل إلى استاد مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة ، حيث قمة الجولة السابعة عشر من دوري عبد اللطيف جميل السعودي للمحترفين بين الاتحاد والهلال والمعروفة إعلاميا بالكلاسيكو السعودي .

وستكون المباراة أحدى ثلاث مواجهات تفتتح بهم الجولة ال 17 ، فيما تختتم الجمعة بأربع مباريات ، حيث يستضيف النصر المتصدر فريق الرائد في مباراة هامة على صعيد ترتيب الفرق على لائحة ، فيما سيكون الأهلي في مواجهة سهلة مع النهضة .

وفي تفاصيل مباريات هذه الجولة ، تظل مباريات الاتحاد والهلال لها رونق خاص ، مفعم بالإثارة والندية ، بغض النظر عن حالة أي من الفريقين الفنية ، بعد أن ظل الفريقان طوال السنوات الماضية ، هما فرسا الرهان ومعهما الشباب ، في جميع المسابقات السعودية ، في وقت كان يعاني فيه النصر والأهلي من أفول فني نسبي .

يخوض الاتحاد صاحب الأرض المباراة بتحدٍ خاص ، في ظل ظروف غير مسبوقة يعيشها عميد الاندية السعودية على الصعيدين الإداري والفني ، كلفت الفريق الاستقرار في المركز السادس ب 21 نقطة ، وهو مركز لا يناسب تاريخ ولا مكانة الفريق الأسيوية والخليجية والمحلية ولا حتى جماهريته العريضة التي يتمتع بها بين مناطق المملكة .

ويبدو ان المصائب لا تأتي فرادى دائما ، فقد تزامن مع الدوامة التي يعاني منها الاتحاد ، انتفاضة غير متوقعة لفريق الشعلة في الجولتين الماضيتين ، جعلت شبح الخطر يحوم حول الفرق من المركز السادس ( الاتحاد ) وحتى صاحب المركز قبل الاخير ( الفيصلي )، للتقارب النقطي بينهم ، وخسارة أي نقطة يكلف أي منهم ثمنا باهظا على لائحة الترتيب.
ويحاول الاتحاد بكل ما يملك ان يتفادى الانزلاق إلى دائرة الحسابات المعقدة ، التي تضرب حول الفرق التي تصارع من اجل البقاء ، لأنه وضع ينال كثيرا من هيبة الاتحاد الفنية.

ويلعب الاتحاد بدون أي عناصر أجنبية ، باستثناء اللبناني محمد حيدر الذي يستعين به مدرب الفريق عمرو انور على فترات متباعدة لسد النقص او لتجديد دم الفريق أثناء المباراة ، فيما يغيب البرازيليان جوبسون وليناردو العائدان للتو من إجازة في بلادهما البرازيل ، وان جوبسون يعاني من مشاكل إدارية على إثر الفيديو المسرب لرئيس النادي ، والمتهم فيه بالتصوير.

ويتوقع ان يفع عمرو انور بتشكيلته الأساسية التي يعتمد عليها في المباريات الأخيرة ، وكذلك طريقة اللعب ، خاصة انه يدرك تماما انه يواجه فريقاً متكاملا ويملك دوافع قوية للعودة إلى الرياض بنقاط المباراة ، لذلك سوف يكثف عدد اللاعبين في منطقة وسط الملعب ، لتضييق المساحات امام لاعبي الهلال مع الاعتماد على سرعة فهد المولد ومختار فلاته في الهجوم .

على الجهة المقابلة سيكون على سامي الجابر ولاعبيه مهمة الفوز بالنقاط الثلاث ، للحفاظ على حظوظ الفريق الذي يملك 38 نقطة ويحتل بهم المركز الثاني ، في المنافسة ، على امل ان يتعثر النصر ( المتصدر بفارق 4 نقاط ) ، ويتقلص الفارق بينهما .

وتحوم الشكوك حول مشاركة الكوري الجنوبي كواك في مباراة الخميس ، وغن كان اللاعب قد تماثل للشفاء من إصابة تعرض لها في الجولة الماضية ، حيث يعول عليه الجابر كثيرا في تأمين الدفاعي ، بالإضافة إلى مشاركته الفاعلة في الجانب الهجومي ، خاصة في الكرات الرأسية التي يجيد تسجيل الاهداف عن طريقها.

فيما ستكون بقية عناصر الجابر الأساسية حاضرة ، بوجود كريري والأكوادوري كاستللو كلاعبي محور في الوسط ، ومعهما البرازيلي نيفيز وعبد العزيز الدوسري أو سالم الدوسري ، من امامهما ياسر القحطاني وماكينة الاهداف الهلالية ناصر الشمراني .

أحصائيات هامة قبل الكلاسيكو:

– الهلال فى المركز الثانى برصيد 38 هدفاً من 16 مباراة فاز 12 و تعادل 2 و هزم 2 أحرز 40 هدفاً و عليه 18 هدفاً .

– الاتحاد فى المركز 6 برصيد 21 نقطة من 16 مباراة فاز 5 و تعادل 6 و هزم 5 أحرز 27 هدفا و دخل مرماه 28 هدفا .

– هدافو الهلال : ناصر الشمراني 12 هدفاً و تياجو نيفيز 12 هدفاً و سالم الدوسري 2 و ياسر القحطانى 2 و محمد الشلهوب 2 .

– هدافو الاتحاد : مختار فلاته 11 هدفا و جوبسون 5 أهداف و فهد المولد 3 أهداف و لياندرو بوفيم هدفين و محمد العمري 1 .

– فى اخر 31 لقاء بين الفريقين فاز الاتحاد 9 مرات و الهلال 12 مرة و تعادلا 10 مرات أحرز الاتحاد 36 هدفا و الهلال 47 هدفاً .

– الهلال فى اخر 5 مباريات فاز بهم جميعا و احرز 13 هدفاً و دخل مرماه 4 أهداف .

– الاتحاد فى اخر 5 مباريات فاز 1 و تعادل 3 و هزم 1 أحرز 7 أهداف و دخل مرماه 6 أهداف .
وفي مباراتين يوم الخميس أيضا يلتقي يحل الشعلة المنتفض بثلاثية مفاجئة في الشباب ورباعية نارية في الاتفاق ، ضيفا ثقيلا على نجران ، حيث صعد الشعلة إلى المركز الحادي عشر ب 17 نقطة ، بعد ان احدث البرتغالي ماكيدا طفرة في اداء الفريق ، وستكون مباراة نجران اختبار جاد لصحوة الشعلة .

فيما سيكون على نجران المتراجع ، بخسارة في الجولة الماضية من التعاون ، استغلال الأرض والجمهور للعودة ، للبداية التي انطلق بها في مستهل الموسم ، ودخل حينها بين فرق الصدارة ، لكن الفريق عاد الآن المركز العاشر ب 18 نقطة.
ويلعب الاتفاق الجريح في المباراة الاخيرة في هذا اليوم امام التعاون الذي يعيش أجمل أيام الفنية تحت إشراف الجزائري توفيق روابحه ويحتل الفريق المركز الثالث ب 26 نقطة ، فيما تراجع الاتفاق بعد الخسارة من الشعلة في الجولة الماضية إلى المركز الثامن ب 19 نقطة.

وتخطف مباراة النصر مع الرائد الانظار في ختام الجولة ، لمتابعة مصير الصدارة ، حيث يلعب النصر بفلسفة واحدة منذ بدء المسابقة ، وتتعامل إدارته الفنية والإدارية مع كل مباراة على انها بطولة في حد ذاتها ، وهدف الفريق الخروج فائزاً بالنقاط الثلاث .

يدخل النصر المباراة بكامل عناصره ، بعد عودة الحارس الأساسي عبد الله العنزي لتشكيلة الاورجوياني كارينيو بعد ان غاب عن الجولات الماضية للإصابة ، وكذلك لاعب المحور الذي خرج من تشكيلة الفريق في مباراة الأسبوع الماضي لتعرضه للأنفلونزا ومعه أيضا الظهير الأيمن خالد الغامدي.

ويلعب كارينينو بلاعبي المحور شايع شراحيلي وابراهيم غالب معهما القوة الضاربة في خط الوسط متمثلة في الخبرة محمد نور و المتألق يحيى الشهري ، ومن امامهما حسن الراهب والبرازيلي ايلتون ، حيث يغيب السهلاوي للإصابة …النصر في الصدارة ب 42 نقطة.

فيما سيكون الرائد المنتشي بفوز على نجران الأسبوع الماضي امام مواجهة صعبة ، تتطلب من مدربه الجزائري زكري الحرص الدفاعي وعدم المغالاة في فتح اللعب او الاندفاع للامام ومن اهم اوراق الفريق الحارس احمد الكسار ولاعب المحور عبد العزيز الجبرين . الرائد يحتل المركز السابع ب 20 نقطة.

وفي مباراة اخرى يخوض الاهلي العائد للانتصارات في الأسبوع الماضي بعد غياب ، موجهة ليست صعبة امام النهضة متذيل الترتيب ، حيث اكتسب الاهلي جرعة معنوية بفوزه العريض الاسبوع الماضي خارج قواعده على العروبة بأربعة اهداف بدون مقابل ، ويغيب عن الفريق محترفه البرتغالي ليال للإصابة ، ولاعب الوسط محسن العيسى للسبب نفسه ، وقد يدفع البرتغالي بيريرا بأحدث صفقات الفريق البرازيلي دي اوليفيرا .

الاهلي يحتل المركز الرابع وب24 نقطة ويحاول استعادت مركزه الثالث.
بينما يعاني النهضة من حالة فنية كلفت الفريق تذيل جدول الترتيب بست نقاط فقط ، ويفصل بينه وبين صاحب المركز الثالث عشر ثماني نقاط، مما يجعله اول مرشح بقوة للعودة إلى دوري ركاء.

ويلتقي في اليوم نفسه أيضا الفتح مع الشباب والتعاون والفيصلي ، ومستويات الفرق الأربعة متكافئة .

15