عسيري يقول: كارينيو بطل مغوار

قالوا عنه مدرب « نص كم « !
وقالوا عنه مدرب أي كلام !
وقالوا إنه ضعيف الشخصية !
وقالوا يقبل التدخل!
وقالوا وقالوا ..
لا أعتقد أن مدرباً في العالم يمتلك هذه الكوكبة من النجوم الكبار ويسير معهم بخطى ثابته نحو تحقيق اللقب توجد فيه مثل هذه المواصفات السلبية !
مدربون كبار في العالم استقالوا من تدريب أنديتهم بسبب وجود نجوم كبار لا يستطيعون عمل «كنترول» عليهم مما أثر سلبياً على نتائج أنديتهم!
بينما كارينيو وطوال عمله لم نسمع عنه مشكلة واحدة بالعكس الأجواء كلها تقول إن المدرب محبوب والكل يحبه ويسعى لإرضائه.
وقد يكون هذا الكلام مبالغاً فيه لولا أن نتائج الفريق وروح اللاعبين تثبت ذلك سواء في المباريات أو التمارين ..
كارينيو مدرب من نوع آخر عرف كيف يدير المجموعة ويتعامل معها دون غطرسة أو ديكتاتورية، لذلك تجد اللاعبين يقدمون كل ما لديهم ..
مدرب فني ونفسي في وقت واحد يشعر اللاعبين جميعهم بأنهم في قالب واحد ولا يوجد تمييز بين نجم وآخر والدليل أنه استعان بهم كلهم تقريباً خلال هذا الموسم وكان الجميع في نفس العطاء والروح ..
كارينيو هو الحصان الأسود للمدربين منذ قدومه وهذا نجاح أيضا للإدارة النصراوية برئاسة كحيلان التي اختارت مدرباً بهذه المواصفات وجددت معه ولم تفقد الثقة به
فقط لأنه كارينيو
البطل المغوار.

مقال للكاتب إبراهيم عسيري في صحيفة الشرق

22