الجوف تشهد حراك اقتصادي غير مسبوق بسبب المباريات الجماهيرية

جماهير العروبة

كشف فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة الجوف ارتفاع إشغال الشقق السكنية والفنادق بمنطقة الجوف لنسبة وصلت إلى 96% أيام مباريات العروبة في دوري عبداللطيف جميل في الجولات التي تقام على ملعبه.

وبين المدير العام للفرع الأستاذ حسين الخليفة أن أيام المباريات الجماهيرية التي شهدتها المنطقة وصلت نسبة الإشغال لـ 96% والتي كانت أمام الهلال الجمعة قبل الماضية , فيما وصلت نسبة إشغال الشقق أيام مباراة النصر في الدور الأول لـ 94% , وفي يوم مباراة الإتحاد وصلت لـ 85% , ويتوقع وصولها لمعدل قريب الجمعة القادمة عندما يلتقي العروبة بالأهلي على أرضه.

وقال الخليفة أن هذه النسبة يصاحبها حراك اقتصادي بالمنطقة بأكثر من قطاع وقد شكل دوري عبداللطيف جميل نقطة جذب سياحي جديدة للمنطقة التي تحظى بالعديد من المميزات مابين الآثار والطبيعية , ولفت إلى بعض مباريات الدوري سوف تصادف مهرجان الزيتون بالجوف الذي ينطلق في الثالث عشر من الشهر القادم.

من جهته كانت في وقت سابق شركة أرامكوا طلبت جدول الدوري لرفع نصيب محطات المنطقة من الوقود أيام المباريات الجماهيرية.

هذا وقد أكد أمين عام النادي الأستاذ ياسر العلي أن صعود العروبة حقق الكثير من المكتسبات للمنطقة على الصعيد الاقتصادي والإعلامي حيث يشكل المباريات نقطة جذب للجماهير خاصة في ظل وقوع منطقة الجوف متوسطة بين المناطق الشمالية مما يساعد على الوصول براً للمنطقة , كما تم عقد شراكة مع مجلس الشباب بالمنطقة للتسويق للأسر المنتجة أيام المباريات , وحظيت المنطقة بحضور إعلامي لافت لما يحظى به الدوري من إعلام قوي كان وجود العروبة سبباً لوجود الجوف على هذه القاعدة.

16