سيناريو ريكارد يتكرر مع بيريرا الاهلي.. شرط تعجيزي لالغاء العقد

فيتور بيريرا

تواجه الادارة الاهلاوية ضغوط جماهيرية قوية للتخلص من المدرب البرتغالي فيتور بيريرا بعد تواضع نتائج الفريق وخروجه من كأس ولي العهد.

ويقف الشرط الجزاء الذي يقدر بمبلغ كبير حجرة عثر امام فسخ عقد المدرب الاوربي. ويتكرر سيناريو بيريرا مع الاهلي في تشابه مماثل مع حدث مع الهولندي فرانك ريكارد مدرب المنتخب السعودي الاول الذي وقف شرطه الجزائي حائلاً دون الغاء عقده رغم تواضع نتائج المنتخب آنذاك.
وبعد جهود مضنية من إدارة احمد عيد تم التخلص من ريكارد الذي حول المنتخب السعودي من منافس شرس الى فريق وديع يتلقى الهزائم ويتراجع بالتصنيف ويفقد الفرص تلو الآخرى. حتى تمت إقالته وعاد الاخضر أكثر توهجاً مع الاسباني كارو لوبيز.
في الاهلي يتشابه المشهد فرغم سمعة المدرب الكبيرة وسيرته الناجحة إلا انه لم يستطع صنع فريق منافس رغم تهيئة كل الظروف لذلك.
و غادر البرتغالي فيتور بيريرا مدرب الفريق الأهلاوي الأول لكرة القدم الى بلاده البرتغال صباح أمس في إجازة لمدة يومين لحضور عيد الكريسمس الذي يسبق عيد رأس السنة،
فهل يسير الاخضرين على ذات الطريق وتشهد الايام المقبلة رحيل فيتور بيريرا ام ان لإدارة الراقي نظرة أخرى؟

18