مهند عسيري : ضحيت بيد مكسور من اجل الشباب والجماهير تشتم والدتي !!

مهند-عسيري1

أبدى لاعب فريق الشباب مهند عسيري استيائه من الجمهور الشبابي، مؤكدًا بأنه ضحى من أجل الكيان وأنه رفض إجراء عملية بسبب ضرورة وجوده مع الفريق، وبين أنه تحامل على نفسه كثيرًا من أجل الشبابيين، موضحًا بأن الرد منهم كان سبًا و ألفاظًا غير مقبولة مست الوالدة.
وأضاف عسيري: “لعبت بيد مكسورة وخانني التوفيق ودفعت الثمن غاليًا وجمهور الشباب لم يقف معي ولم يشكرني حينما أسجل وكان من المفترض أن يقف معي ويدعمني لنزول مستواي فأنا أحبهم”.
وعن الإدارة أوضح مهاجم الليث أنه في النادي يتلقى دعم من زملائه اللاعبين والإدارة، نظير ما يقدمه من تضحيات تاركًا خلفه كل ما يتعرض له من إصابات من أجل إكمال المباريات السابقة نظرًا لحاجة الفريق لخدمات المهاجمين في الفترة الماضية.

17