الدويش يكتب: عالمي لم يُنصفه إلّا عالمي!

بعد أربع عشرة جولة لازال النصر يتصدرالدوري السعودي ، في معظم هذه الجولات كسب النصرمنافسه ( الفريق المقابل ) وكسب خصمه ( فريق التحكيم ) ، في ثلاث جولات خسر النصر ست نقاطى بفعل صافرة فقد جعله خطأ ( فهد المرداسي ) يتعادل مع الأهلي بعدم منحه محاولة تسجيل هدف منعلامة ضربة جزاء ثم مارس معه ( تركي الخضير ) دور شاهد مشفش حاجة حين لم يشاهد ثلاث ضربات جزاء ترنحت أمام عينيه وعلى بعد متر فحرّمه من نقطتين أمام العروبة ثم جاء هذه المرة دور المساعدين فأهدى مساعد ( شكري الحنفوش ) الإتفاق هدف التقدم من تسلل واضح ليخسر النصر نقطتين ، أمّا ماحدث له وهو يفوز فعجب عجاب ، من ينسى لقطة القرن حين تحوّل مدافع الفتح مشعل السعيد الى حارس مرمى ومنع بيده عامداً متعمداً كرة نصراوية كانت في طريقها الى زاوية المرمى المفتوحة ، من يقرأ هذا دون أن يشاهدها سيظن أن النصر كان وقت ذاك متقدماً بأربعة أهداف نظيفة غير أن شباك الفتح كانت هي النظيفة من أي هدف نصراوي ، قبل ذلك وأمام الفيصلي كانت الصورة أقل وضوحاً عند الحكم ( صالح الهذلول ) وهو لايشاهد ضربة جزاء صفراء لم تنكرها حتى العيون الزرقاء ، أما مافعله ( فهد المرداسي ) بالنصرمساء الخميس فإنه لايحتمل التدليس ولا يبحث عن تأسيس : ضربة جزاء ثم هدف ثالث صحيح ثم ضربة جزاء ، هذا الحكم الذي فعل ذلك هو نفسه الذي أطلق صافرته ودون تردد ليحتسب ضربة جزاء صحيحة على النصر إثر عرقلة لافرق ببنها وبين عرقلة شايع شراحيلي ، ومع ذلك فاز النصر في هذه الجولات الثلاث وكسب تسع نقاط رغم أنف الحكام ومن يحرّكهم ، فاز النصر ومع ذلك تحدث النصراويون عن التحكيم إلّا رئيسهم ، أما الصفحات وبرامج القنوات ومواقع الإتصالات فإنها لاتحكي إنتفاخاً صولة الأسد إلّا حين يكون خطأ الحكم لصالح النصر كما حدث في مباراة نجران الدور الأول ، وكما حدث في مباراة الشباب ، وليت هذا الهر الإعلامي وقد إنتفض كأسد في وجه النصر زأر بأخطاء قاطعة جازمة لم يختلف عليها محللان أو خبيران لقلنا معه حق حتى وإن كان يغمض عينيه وينام ملء جفنيه وهو يشاهد لوصيفه هبات وفزعات ولكنه يتحدث عن أخطاء إختلف عليها هلاليان، فاز النصر على منافسيه داخل الملعب وعلى جلاديه داخله وخارجه في ظاهرة قلّ أن تحدث في ملاعب العالم إنه العالمي الذي لم ينصفه اإلّا حكم عالمي أتى به منافسه !!

في المرمى

— أخطاء الحكام : عليه جزء من اللعبة … له من كوارث اللعبة … مالكم كيف تحكمون وبأي ميزان تكيلون ؟.

— يتحدثون بعين واسعة عن أخطاء قليلة محل إختلاف حدثت لمصلحته فإذا تحوّل الحديث الى أخطاء كثيرة محل إجماع حدثت ضده أغمضوا عيونهم …!!

— يحتسب الهدف ، يتجه الى المنتصف ، يجتمع لاعبو الفريق الآخر حوله ، يلكمه أحدهم ، يُلغي الهدف ،هذا الحكم مسؤول !!

— يُخرج المدافع الكرة بيده من داخل المرمى ، يقول له المهاجم : هدف أو ضربة جزاء ياحكم فيرد : لاهدف ولا بلنتي وأعلى ما في خيلك إركبه ، هذا الحكم يُحلل !!

— عودة النصر للمنافسة على الدوري أعادت إثارة الكرة الى الملاعب بعد أن هربت منها الى المكاتب ، لكنها للأسف أعادت التحكيم السعودي الى المربع الأول !!

— هل تذكرون ؟ حين كان النصر لايُنافس كانوا يُجمِّلون ويدافعون ويُطبّلون ، كنت أقول للنصراويين : إنهم يخادعون … هل رأيتم اليوم مايفعلون ؟

صحيفة الرياضي 18 صفر 1435هـ

محمد الدويش ، محامي ومستسار فانوني .

16