غضب في الشباب واستقالة مدير المركز الاعلامي وعودة النوفل

مقر نادي الشباب

شنت جماهير نادي الشباب هجوما عنيفا على ادارة خالد البلطان في مواقع التواصل الاجتماعي على وسم “استقاله_هيثم_من_المركز_الاعلامي” والذي يأتي على خلفية استقالة الزميل هيثم احمد مدير المركز الاعلامي بسبب بثه معلومات مغلوطة من الإدارة وضعته في حرج مع الجماهير والاعلام.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن الزميل هيثم قد نفى اي مفاوضات للاعب حسن معاذ من نادي الهلال, في حين اكد الاستاذ خالد البلطان بوجود المفاوضات في برنامج المرمى مع بتال القوس, وهو مادعاه للاستقالة.

وشن عدد من الاعلاميين المنتمين لنادي الشباب هجوماً عنيفاً على الإدارة, حيث قال الاعلامي تركي الغامدي: “ردة فعل طبيعية لحفظ ماء الوجه.. هيثم بقرار الإستقالة اثبت بأنه وقع ضحية معلومات خاطئة مررت له من الإدارة”.

اما الاعلامي هادي الفياض قال: “عندما يردك الخبر من الرئيس ويطلع ويخالفك أعتقد بأنه لا يستحق البقاء تحت إدارته لعدم مصداقية خبره”.

وغرد الكاتب الرياضي سعد السعود: “إن صدقت الأنباء ، فقد خسر الشباب شاباً خلوقاً نشيطاً .. خسارة رحيل هذا الجميل روحاً وحواراً”.

وغرد علي القحطاني قائلا: “هيثم لانه شبابي غيور, لم يقبل بالجلوس لحظه واحده في النادي لخداع الجمهور وتضليله, شكرا هيثم”.

الجدير بالذكر ان الانباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى عوده طارق النوفل للمركز الاعلامي من جديد بعد استقالته منذ مايقارب الشهر.

16