(الحكام) بطل دوري جميل

الفلاج* أكاد أجزم أن عمر المهنا رئيس اللجنة الرئيسية للحكام يخطط لنيل لقب دوري عبداللطيف جميل بعد ظهور جُلّ حكام لجنة بمستوى مهزوز لا يرتقي لمستوى المنافسة وارتكابهم أخطاء وقد تعصف بأمآل المتنافسين على اللقب .

* على الرغم من كل المساحيق التجميليلة التي يحاول عمر المهنا والإعلام المؤيد له تجميل الكوارث التحكيمية التي يقع بها حكام اللجنة إ لا أن الحكام ذاتهم يرفضونها بضعف مستوياتهم وأخطائهم المتكررة والتي شوّهت المنافسة بصورة جعلت الأغلبية من الجماهير تهجر المدرجات .

* والمتتبع يجد أن الأخطاء ترتكب على أندية بذاتها وكأن ( الصدفة ) تلعب دور في ذلك ، بينما لا يُرتكب مثلها عند بعض الأندية وكأن ( الصدفة ) أيضا تكون حاضرة وبقوة وما يدعو للدهشة أن الاجتماع الشهري أصبح فرصة لاستعراض العضلات اعلاميا ظاهريا ، والتأكيد على مواصلة المسير باطنيا .

* لقد لعب الحكام دور كبير في تغيير مراكز الأندية المتنافسة على اللقب كيف ما يريدون وبأسلوبهم الذي رسموه منذ بداية الموسم عندما تم تكليف حكام الجولة الأولى قبل معسكر تركيا وكأن لسان حال المهنا يقول معسكر تركيا للنقاهة وليس للإعداد واختيار القائمة المؤهلة التي تستطيع قيادة دوري عبداللطيف جميل .

* وللأسف أن لجنة الحكام تجد دعم الإعلامي غير مسبوق حيث أنبرى محمد فوده وعبدالرحمن الزيد في برنامجيهما بتغطية أخطاء الحكام الكارثية باستثناء التي ترتكب ضد فريقهما المحبب حيث مارسا كل أنواع التضليل في تطبيق القانون والعقوبات المفروضة وكأنهما مازالا في عصر لجنة الأبيض والأسود .

* الفساد يستشري في جسد رياضتنا وأصبح حالها مزعجا لكل منتمي لها أمام صمت مطبق من أصحاب القرار الذين لم يحركوا ساكنا حياله .

* لجنة الحكام أحدى الجهات التي يتطلب التدخل العاجل لتدارك ما يمكن تداركه فالمنحدر الذي تسير به كرتنا أصبح حادا ومن الصعب اللحاق بالإصلاح إن توسطت الطريق .

* رئيس لجنة الحكام يبحث عن أشياء غامضة وغير معلنة ويحاول تحقيقها بغض النظر عن المصلحة العامة للكرة السعودية ومستقبلها الذي أصبح في مهب الريح بوجود عمر المهنا ومن هم على شاكلته في اللجان الأخرى ، والذين يحاولون طمس شرف المنافسة وتحقيق مبدأ ( إحنا أبخص وأنتم ما تفهمون ) .

* الدور الريادي الذي اضطلعته لجنة الحكام بتسيير حكامها وفق ما تراه هي وليس ما يراه الحق والواقع الذي يجب أن يكون عليه ، هذا الدور بدأ يظهر وهنه على كل الاتجاهات حتى أصبحنا مطمع لكل طامع .

* ولن تتوقف مسيرة الهدم من لجنة الحكام لشرف المنافسة في الكرة السعودية بمباركة من بعض الاعلام  وبعض أصحاب القرار .

24