العواجي يخطف نجومية الاسبوع الثاني عشر وأعداء النجاح يحاولون اسقاطه
صورة: سعود الحزيمي

صورة: سعود الحزيمي

نجح الحكم الدولي السعودي مرعي عواجي في قيادة المواجهة القوية التي جرت بين النصر والشباب ضمن مباريات الجولة الثانية عشر من دوري عبد اللطيف جميل.
وظهر العواجي حاسماً في قراراته وجريئاً في اشهار البطاقات واحتساب الاخطاء وهو الامر الذي يعتبر من مميزات الحكام الاجانب فقط لأن التحكيم المحلي يخشى ردود ما بعد المباراة كما حدث امس بعد ان كال رئيس الشباب المديح للحكم بصورة مبالغ فيه لا تخلو من السخرية.
فيما استنفرت الصحافة المتعصبة صفحاتها للنيل من العواجي والتشكيك فيه فيما لم يسلم مدعي التحليل التحكيمي من السقوط في وحل العنصرية وإن كان المحلل عبد الرحمن الزيد يميل الى الحياد والنظرة التحكيمية الخاصة بعكس محمد فودة الذي ملت الجماهير من تناقضاته التي لا تتوقف حيث ظهر محتقناً بعد المباراة وكأن المهزوم فريقه المفضل !
إن الحملة الإعلامية التي شنتها صحافة الميول تؤكد للجميع إن العدل والقرارات الجريئة لا مكان لها في دورينا إن لم تكن فرق بعينها هي المستفيدة من اخطاء الحكام.
ولتلك الوسائل والشخصيات سؤال بحجم الشمس.. عندما اشتكى النصر من حرمانه من 11 ضربة جزاء وكذلك الاهلي والاتحاد والشعلة ونجران والتعاون… أين هي غيرتكم على رياضتنا ولماذا بات الاجنبي مطلباً ملحاً ولماذا لم نشاهد هذه البكائيات؟
يستحق الحكم الدولي مرعي عواجي نجومية الاسبوع والى مزيدا من التألق لتكن نبراساً وملهما لأقرانك في المجال التحكيمي ولو فقد النصر او الاتحاد او الاهلي بطولة الدوري والكأس بسبب صافرة جريئة منك لقرار صحيح فستبقى نجم التحكيم الأول بلا منازع ولن يتأثر مستواك في نظر الحياد والحقيقة.

23