أكد على عزم الفريق مواصلة التألق

العصيمي: بدلاء النصر لو كانوا في أي ناد آخر للعبوا أساسيين

النصر و الهلال ‫(3)‬ ‫‬

استمتع الهلال والاتحاد لسنوات بالأضواء في كرة القدم السعودية، بينما توارى نجم النصر منذ مشاركته في كأس العالم للأندية عام 2000، لكنه وبعد انتصارين متتاليين عليه أن يجني ثمار “عمل وتخطيط واختيارات موقفة.”

وليس للنصر من منافس في الدوري السعودي هذا الموسم فهو المتصدر بفارق أربع نقاط وبلا هزيمة في 11 مباراة وهو أقل الفرق استقبالا للأهداف في مشوار يأمل أصحابه أن يكون لهم في نهايته من الاسم نصيب.

ويقول حمود العصيمي مدير المركز الاعلامي بالنصر ومقره الرياض إن الفريق الآن مكتمل وناضج وعازم على مواصلة التفوق حتى النهاية.

وأضاف العصيمي لرويترز عبر الهاتف “الفريق الآن مكتمل وفيه مزج بين عناصر خبرة وشباب. لو نظرت إليه ستجد فريقا كاملا سواء قائمة أساسية أو بدلاء.”

وتابع “البدلاء لدينا لو كانوا في أي ناد آخر للعبوا أساسيين.”

ولا يعدم النصر الحالم بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 1995 الأسماء الكبيرة في تشكيلة يقودها المدرب دانييل كارينيو.

فبوجود الهداف محمد السهلاوي الذي سجل هدفين في الهلال ومثلهما في الاتحاد في انتصارين رائعين 2-1 و3-صفر على الترتيب يضمن الفريق قدرات هجومية كبيرة في الهجوم الذي سجل حتى الآن 21 هدفا بينها ثمانية للسهلاوي الذي ضمه النصر مقابل 35 مليون ريال من القادسية في 2009.

وبينما ظفر النصر بلمسات محمد نور المنفصل عن الاتحاد في نهاية الموسم الماضي فإنه أضاف إليه صانع اللعب يحيى الشهري الذي كلف خزينة النادي 50 مليون ريال بعقد لخمس سنوات من الاتفاق.

ويرى العصيمي في الشهري صانع لعب من الطراز الأول كان الفريق يحتاج إليه بشدة ليكمل فريقا قادرا على المنافسة.

ويضيف “النصر هذا العام بعد اكتمال العناصر الفنية والتدريبية أصبح تركيزه على أن يكون جاهزا للمنافسة هذا الموسم.”

وحتى حين انسحب الثلاثي البرازيلي رفائيل باستوس وايلتون برانداو وايفرتون من المعسكر التدريبي عشية مواجهة الهلال الأسبوع الماضي لم يتأثر الفريق وقادته تشكيلة محلية بالكامل باستثناء البحريني محمد حسين للفوز في استاد الملك فهد الدولي.

وبالفوز بعدها بأربعة أيام على الاتحاد بفضل ثنائية السهلاوي وهدف للشهري لم يعد النصر بحاجة لإثبات قدراته على تحقيق الحلم هذا الموسم وهو الذي اجتاز أيضا عقبة الفتح المدافع عن اللقب في وقت سابق هذا الموسم.

وقال العصيمي “نتعامل مع الدوري خطوة خطوة.. نحن الآن لا نفكر في الدوري ولا في الصدارة بل نفكر في أننا في كل مباراة نلعبها نفوز بالثلاث نقاط حتى نصل للجولة 26 والأخيرة عندها سنكون أبطال الدوري.

“الدوري السعودي الآن أصبح قويا وكل مباراة من الصعب توقع نتيجتها سواء كان النصر طرفا فيها أو لا. المنافسة قوية لكن النصر لديه نضح فني هذا الموسم يقوده للتميز.”

واستطرد “صدقني لا تتجاوز الفرحة ساعة المباراة وبعدها يبدأ الاعداد للمباراة التالية. لدينا تفاؤل كبير باستمرار الانتصارات لنهاية الدوري ويكون اللقب حليفا للنصر.”

وعانى النصر من تراجع طيلة السنوات الماضية وكان المركز الثالث هو الأفضل له في المسابقة منذ إلغاء نظام المربع الذهبي في موسم 2007-2008.

لكن العصيمي يقول إن النادي يحصد الآن ثمار العمل الجاد للمدرب كارينيو وهو من اوروجواي.

ويقول العصيمي “الآن نرى استمرارا للعمل الذي قام به (كارينيو) الموسم الماضي.. لديه فكر لتطوير الفريق. لديه نظرة ثاقبة في اختيار اللاعبين الصاعدين ويقرأ المباريات جيدا.”

وسيكون رائعا لو نجح كارينيو في قيادة النصر للبقاء في الصدارة حتى نهاية النصف الأول من الموسم لكنه قبل ذلك سيكون عليه مواجهة الشباب بطل 2012 والذي يحتل المركز الثالث ثم التعاون صاحب المركز الرابع.

17