تيسير الجاسم .. محرك الأخضر

2224848_FULL-LNDتحدث موقع fifa اليوم عن نجم المنتخب السعودي ولاعب وسط الأهلي تيسير الجاسم ورحلة تألقه مع الأخضر وكيف ساهم بشكل فاعل في تأهله إلى نهائيات كأس آسيا 2015 إثر فوزه على المنتخب العراقي (2-1) في الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الثالثة يوم الجمعة في الدمام.

وأحرز الجاسم هدف السبق للمنتخب السعودي ليريح أعصاب الجماهير التي احتشدت لتملأ مدرجات ملعب المباراة، وذلك بفضل مهاراته العالية ونظرته الواسعة وقدرته الفائقة على صناعة اللعب وتسجيل الأهداف، فضلاً عن أدواره الدفاعية التي يقوم بها قبل أن يضيف المهاجم ناصر الشمراني هدف الاطمئنان (60).

وقد فرض الجاسم (29 عاماً) الذي صعد سلم النجومية بسرعة الصاروخ نفسه كأحد أبرز نجوم الجيل الحالي في الكرة السعودية حيث أجبر المدربين الذين أشرفوا عليه بإشراكه أساسياً في جلّ مباريات المنتخب الأول الذي انضمّ إليه للمرة الأولى عام 2004.

خلال السنوات العشر الماضية، خاض الجاسم 85 مباراة دولية منها 55 مباراة كلاعب أساسي و30 مباراة كلاعب بديل، وسجل خلالها تسعة أهداف كان أولها في مرمى سنغافورة في البطولة الدولية الودية التي أقيمت في سنغافورة قبيل انطلاقة نهائيات كأس آسيا 2007، وآخرها في مرمى المنتخب العراقي.

ولم يغب الجاسم المولود عام 1984 عن مشاركات المنتخب المختلفة سواء على المستوى الإقليمي أو القاري أو حتى المباريات الودية ولكنه لم يحقق معه أي إنجاز حتى الآن.

وقد خاض الجاسم الذي بدأ رحلته الكروية مع فريق هجر القابع في دوري الدرجة الأولى تجربتين احترافيتين خارج السعودية حيث لعب بنظام الإعارة لفريقي الغرافة وقطر القطريين عامي 2007 و 2009 على التوالي، وحقق مع فريقه الأهلي عدة بطولات أبرزها كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال (مرتين) وكأس ولي العهد وكأس الأمير فيصل بن فهد وبطولة الأندية الخليجية.

وعن حظوظ الأخضر في البطولة الآسيوية المقبلة بعد إعلان تأهله رسمياً، قال الجاسم: “الحظوظ كبيرة والأخضر له صولات وجولات في هذه البطولة القارية، ونعد كلاعبين ببذل كل الجهود الممكنة لاستعادة بريق الكرة السعودية وتعزيز مكانتها المرموقة”.

16