مدرب العراق يستبعد لاعبين ويعلن قائمته النهائية لمواجهة منتخبنا

السعودية والعراق

يغادر المنتخب العراقي مساء الجمعة الى العاصمة الاردنية عمان لخوض مباراة تجريبية الاحد مع نظيره السوري في اطار التحضير لمباراة السعودية المقررة في 15 من الشهر الجاري في الدمام ضمن الجولة الرابعة لتصفيات أمم اسيا لكرة القدم .

وكانت المباراة مهددة بالالغاء جراء تأشيرات الدخول الخاصة بالمنتخب السوري والتي تم تجاوزها بعد اتصالات معمقة بين الاتحادين العراقي والاردني خلال اليومين الماضيين.

ويحتل العراق المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط من فوز وحيد على اندونيسيا بهدف واحد وخسارته لمباراتين أمام الصين بهدف واحد وامام السعودية بهدفين.

وضمت القائمة النهائية لمباراة العراق تطورات جديدة أبرزها عودة الدولي علي عدنان المحترف في صفوف ريزا سبورت التركي بعد غيابه عن المباراة السابقة جراء الحرمان وتواجد الشاب همام طارق فيها بعد غياب سببته أصابته الطويلة التي أبعدته عن الملاعب قرابة اربعة اشهر كما عاد حمادي أحمد لاعب القوة الجوية اليها وانضم الى التشكيلة الدولية لأول مرة لاعب منتخب الناشئين بشار رسن.

وفي الأتجاه المقابل خلت التشكيلة للمرة الأولى من إسم الحارس الدولي نور صبري الذي قرر الأعتزال على نحو مفاجيء أحتجاجا على عدم اشراكه أساسيا كما أبعد المدرب حكيم شاكر لاعب الوسط المخضرم قصي منير لعدم القناعة بمستواه.

وتألف الوفد المغادر الى عمان من 46 شخصا تضم الطاقمين الأداري والفني أضافة الى 26 لاعبا هم يونس محمود و محمد حميد و حيدر رعد و مهند قاسم و محمد جبار رباط ووليد سالم وسالم شاكر وعلي أرحيمة وحمادي أحمد وسيف سلمان وهمام طارق وعلي عدنان وعلي فائز وأمجد راضي وضرغام أسماعيل وكرار جاسم ومهند عبد الرحيم ومثنى خالد وبشار رسن ومصطفى ناظم وعلي بهجت وأمجد كلف وسعد عبد الأمير وحسين عبد الواحد وعلاء عبد الزهرة وجواد كاظم.

26