قبل مواجهة السعودية .. حارس العراق يعلن اعتزاله اللعب دولياً

نور صبري

قرر حارس مرمى المنتخب العراقي نور صبري الاعتزال دولياً وانهاء مسيرته مع المنتخب بعد اثنى عشر عاما دافع فيها عن عرين المنتخب العراقي وحقق معه العديد من الانجازات والالقاب.

وقال حارس المرمى نور صبري في تصريح ل”استاد الدوحة نت” اتخذت قرار الاعتزال الدولي بعد دراسة له وتوصلت الى قناعة تامة بضرورة وضع حد لمشواري مع المنتخب العراقي.

واضاف : هذا القرار نهائي ولا رجعة عنه واشعر براحة كبيرة لاتخاذ القرار في مثل هذا التوقيت بعد ان شعرت ان المنتخب العراقي اصبح ليس بحاجة الى خدماتي فقررت ترك المجال امام الحراس الاخرين.

واشار : ابلغت الاتحاد العراقي لكرة القدم ومدرب حراس المرمى عبد الكريم ناعم بالقرار بعد مباراة السعودية وردهم كان (يعز علينا ذلك لكن قرارك كان شجاعاً) لذلك فضلت الانسحاب بهدوء وسوف لن اشارك في المباراة المقبلة امام المنتخب السعودي في تصفيات كاس اسيا.

واوضح : ان البعض من اعضاء الاتحاد العراقي لم يوافقوا على فكرة الاعتزال لكنني اقنعتهم بوجه نظري من عدم امكانيتي البقاء اكثر في صفوف المنتخب العراقي بعد سنوات عديدة دافعت فيها عن الكرة العراقية وحققت انجازات كثيرة وساهمت في وصول المنتخب العراقي الى منصات التتويج.

وتابع : كنت اخشى ان اتعرض الى التهميش بعد مباراة السعودية وبالفعل حصل ما كنت اخشى منه لذلك فضلت الانسحاب بهدوء بعيدا عن اثارة المشاكل ولكي لا يتكرر ما جرى لي في كاس القارات.

واكد : قررت الابتعاد لكي تبقى الصورة المتميزة في عيون الجماهير ولا اريد ان اختتم مسيرتي الكروية بمشكلة ولا اريد ان اتحدث عن الكثير من الامور في الوقت الحالي لكي لا يقال عني انني اريد ان اعرقل مسيرة المنتخب العراقي خصوصاً وان امامه مهمة صعبة في مباراته المقبلة امام السعودية واتمنى ان يوفق زملائي اللاعبين في هذه المباراة من اجل الاستمرار في المنافسة على خطف احدى بطاقتي التأهل الى نهائيات كاس اسيا.

16